أبوجا تنفي مزاعم الإجهاض الجماعي بين ضحايا "بوكو حرام"

متابعات الامة برس:
2022-12-12

نفى قادة عسكريون نيجيريون وجود البرنامج على الإطلاق وقالوا إن تلك التقارير الصحفية مجرد جزء من جهد أجنبي لتقويض القتال ضد المتمردين (أ ف ب)

أبوجا: نفى الجيش النيجيري تنفيذ "برنامج غير شرعي" منذ سنوات لإجراء عمليات إجهاض بين النساء والفتيات اللاتي وقعن ضحايا لمقاتلي جماعة (بوكو حرام)، واصفا التقرير بأنه "مجموعة من الإهانات لشعب نيجيريا وثقافتها".

ونقلت صحيفة "بريميوم تايمز" النيجيرية عن تقارير صحفية زعمها أن الجيش أجرى برنامجًا سريًا ومنهجيًا وغير قانوني لإجهاض النساء والفتيات، اللاتي أنقذهن من سيطرة مقاتلي بوكو حرام في شمال شرق البلاد، وأنهى ما لا يقل عن 10 آلاف حالة حمل بينهن" منذ عام 2013 على الأقل.

ونفى قادة عسكريون نيجيريون وجود البرنامج على الإطلاق وقالوا إن تلك التقارير الصحفية مجرد جزء من جهد أجنبي لتقويض القتال ضد المتمردين.

تجدر الإشارة إلى أن (بوكو حرام) تشن منذ أكثر من عقد تمردا مسلحا ضد حكومة نيجيريا، وخاصة في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد، مما أدى إلى خسائر هائلة في الأرواح، حيث أدى الصراع الطويل الأمد الذي امتد إلى تشاد والنيجر والكاميرون المجاورة، إلى مقتل أكثر من 40 ألف شخص وتشريد حوالي مليوني شخص.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي