الرئيس الجزائري: أدرك طموحات الشعب في جزائر جديدة مهابة الجانب

متابعات الامة برس:
2022-12-05

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (ا ف ب)

الجزائر: أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الإثنين5ديسمبر2022، أنه يدرك “تمام الإدراك” طموحات الشعب الجزائري إلى “عدالة حقة”، وإلى “الازدهار والتنمية في جزائر جديدة مهابة الجانب”.

وقال تبون، في كلمة خلال افتتاح أشغال ملتقى دولي احتفاء بالذكرى الأولى لتأسيس المحكمة الدستورية، قرأها نيابة عنه مستشاره المكلف بالشؤون القانونية والقضائية بوعلام بوعلام: “منذ ثلاث سنوات وفي يوم 19 كانون الأول/ ديسمبر 2019 بالذات وشحت في هذا المبنى بالذات، بأعلى أوسمة التشريف بأن تم تنصيبي رسميا رئيسا منتخبا للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وهي الأمانة التي أحملها ما استطعت بمنتهى الوفاء لثقة شعبنا الأبي”.

وأشار تبون إلى أن “الدستور جاء ليجعل من المحكمة الدستورية حصنا منيعا للديمقراطية واستقرار النظام الجمهوري”.

وأضاف “لقد تمكنت بلادنا من العودة إلى الساحة الدولية وهي ساعية دائما إلى احترام المواثيق الدولية”.

وشدد، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الجزائرية على ضرورة أن تتبوأ الجزائر مكانتها التي تستحقها على الصعيدين الإقليمي والدولي، “مكانة تتناسب وقدراتها البشرية والمادية وتوافق وتضحيات أبنائها الجسام خلال ثورة التحرير المظفرة وعبر مختلف محطات تاريخها المجيد”.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي