"وسط احتجاجات رافضة".. هرتسوغ يصل إلى البحرين

الخليج أونلاين - الأمة برس
2022-12-04

رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ و وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني (تويتر)

وصل رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، اليوم الأحد، إلى البحرين في زيارة هي الأولى من نوعها لرئيس دولة الاحتلال إلى الدولة الخليجية، في وقت تزداد الاحتجاجات الشعبية البحرينية الرافضة للزيارة.

وكان في استقبال الرئيس الإسرائيلي لدى وصوله، وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، وذلك قبل أن يلتقي الملك حمد بن عيسى آل خليفة، لإجراء مباحثات "سياسية".

وبحسب هيئة الإذاعة الإسرائيلية، تشمل رحلة هرتسوغ إلى الخليج، زيارة أبوظبي غداً الاثنين، حيث سيلتقي الرئيس محمد بن زايد آل نهيان، وسيشارك في مؤتمر الفضاء الدولي الذي سيعقد في الإمارات.

بدورها ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أنه جرى تعزيز الحراسة المرافقة لهرتسوغ خلال زيارته للبحرين، في ظل المظاهرات الشعبية التي انطلقت ضد الزيارة هناك. كذلك أُجري تغيير على جدول الزيارة لتقليل "الاحتكاك" بالمتظاهرين.

وأضافت الصحيفة أن "إسرائيل" تدعي أن المتظاهرين من جماعات موالية لإيران، وأن الأخيرة تعمل على تأجيج المظاهرات ضد الزيارة.

ورفقة الزيارة، شهد مطار بن غوريون صباح اليوم حادثاً أمنياً، بحسب ما أوردت وسائل إعلام عبرية.

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم"، تابعها "الخليج أونلاين"، إن حرس أمن مطار بن غوريون أطلقوا النار على سيارة مسرعة اجتازت حاجزاً أمنياً صباح اليوم الأحد.

وأوضحت الصحيفة أن السائق أصيب بجروح طفيفة وكان قد دخل الأراضي المحتلة بطريقة غير قانونية، وسيتم تحويله إلى الشرطة للتحقيق معه بعد تلقيه العلاج الطبي، مبينة أن السيارة التي نفذت بها العملية مسروقة.

وذكرت الصحيفة أنه طُلب من الركاب في المبنى رقم 3 الاستلقاء على الأرض وعدم التحرك، وطُلب من الركاب الذين كانوا خارج المبنى الدخول بسرعة إلى داخل المطار.

وزار البحرين، في وقت سابق، مسؤولون أمنيون وسياسيّون، أبرزهم رئيس وزراء دولة الاحتلال السابق نفتالي بينت، في 14 فبراير الماضي، والتقى الملك حمد بن عيسى.

أما الإمارات فستكون هذه الزيارة هي الثالثة التي يجريها هرتسوغ لها، بعد زيارة رسمية أجراها نهاية يناير الماضي، وثانية لتقديم العزاء بوفاة الرئيس الراحل الشيخ خليفة بن زايد.

وفي 15 سبتمبر 2020، وقّعت حكومة الاحتلال الإسرائيلي مع البحرين والإمارات، في البيت الأبيض، اتفاق التطبيع الذي يقضي بإقامة علاقات كاملة بين تل أبيب وكل من المنامة وأبوظبي.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي