كيف تتخلص من صدمة علاقة عاطفية فاشلة؟

سيدتي
2022-11-17

كيف تتخلص من صدمة علاقة عاطفية فاشلة؟  (سيدتي)

يتعرض بعض الأزواج والمخطوبين لصدمة شديدة عند انتهاء علاقة عاطفية مع شريك حياته، حيث يعاني من ألم النهاية والبعد فيلجأ البعض لتصرفات قد تؤذي نفسيته وتدمر حياته وكل هذه التصرفات خاطئة، ويفضل عند الخروج من علاقة فاشلة أن نبحث عن التعافي من هذه العلاقة بدون أن نعرض حياتنا للخطر أو الأذي النفسي أو الجسدي، تقول الدكتورة آمال إبراهيم خبيرة الأسرة لسيدتي: إن التخلص من صدمة الانسحاب من علاقتك العاطفية مهما كنت تكن من الحب والعشق للحبيب يعد من الأمور الصعبة التي تتطلب اتخاذ بعض الخطوات لتخطي هذه العلاقة الفاشلة بدون أن نعرض أنفسنا للأذى النفسي أو الجسدي.

بعد الانفصال مباشرة يحق لك أن تأخذ وقتك في الحزن، ولكن يفضل أن يكون فترة قليلة جداً وتجسيد مشاعرك أمر مسموح بها لكي يجعلك أفضل بالمراحل القادمة، ولكن حاول مقاومة الرغبة في عزل نفسك وتواصل مع الأشخاص الذين يهتمون بك للتأقلم مع التغييرات الجديدة أنت بحاجة إلى دعم عائلتك وأصدقائك.

حاول ألا تنظر إلى نهاية العلاقة على أنها فشل ولكن فكر تفكيراً إيجابياً يساعدك في الخروج من هذه العلاقة بصورة صحية أفضل، وتعلم منه على أنها فرصة للتعلم من الأخطاء.

الرعاية الذاتية الجيدة عاطفية وجسدية وروحية مطلوبة جداً لأن لديك احتياجاتك الفريدة مثل اتباع نظام غذائي جديد وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، استمر في رعاية العلاقات مع الأصدقاء والعائلة وعليك أن تتحلى بالصبر واللطف والعطاء تجاه نفسك.

فإن كنت في علاقة مع شخص متحكم ويخنقك ويتحكم بك، ففكر كيف ستكون حراً بعد الانسحاب، وكيف سترتاح وتقرر ما تريد وتكون مسؤولاً عن قراراتك.

فالأمر ليس سهلاً، لكنه ضروري في حالتك هذه، كما أن معرفتك لمعلومات حول الانفصال ومتلازمة القلب المكسور، وكم تحتاج من الوقت لتتعافى وتنسى حبيبك هذا، وما هي المراحل التي ستمر عليك، وكذلك قصص نجاح لأشخاص تخطوا ألم الانفصال العاطفي سيساعدك هذا كثيراً في طريقك

فمن أهم الأمور التي تساعدك على الإقدام على خطوة الانسحاب من علاقة فاشلة هي أن تكون على علم بماذا سيحدث معك، وأن تكون قد خططت لحياتك دون وجود هذا الشخص فيها.

في بعض الأحيان قد تغمرك الذكريات الجيدة والسيئة، فحاول أن تكون شخصاً قوياً ولا تعطي فرصة للذكريات أن تلعب بعقلك لأن هذه الأفكار من الممكن أن تبطئ عملية شفائك من الماضي، وعلى الرغم من صعوبة مامر بك فحاول ألا تفقد شغفك بالحياة.

حتى لو انتهت علاقتك بطريقة سيئة فمن الطبيعي النظر إلى الجوانب الإيجابية بالعلاقة وبعد التخلص من هذه التحولات في المشاعر، وتعتبر هذا جزءاً من عملية الشفاء وعندما تأتي ذكرى سعيدة اسمح لنفسك أن تكون ممتناً لها ولكن لا تريد العودة من جديد.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي