وزيرة الخارجية الألمانية: الشراكة مع الولايات المتحدة تأمين للسلام والديمقراطية

د ب أ- الأمة برس
2022-11-03

وزيرة الخارجية الألمانية انالينا بيربوك (فيسبوك)

برلين: أكدت وزيرة الخارجية الألمانية انالينا بيربوك أهمية الشراكة عبر ضفتي الأطلسي مع الولايات المتحدة كتأمين للسلام والديمقراطية وذلك في ضوء الحرب الروسية على أوكرانيا.

جاء ذلك خلال ظهور مشترك لبيربوك مع نظيرها الأمريكي انتوني بلينكن في منتدى ألماني أمريكي عن المستقبل عُقِد في مدينة مونستر غربي ألمانيا، الخميس3نوفمبر2022.

وقالت السياسية المنتمية إلى حزب الخضر إن المهمة الرئيسية الآن هي " إقامة علاقة أقوى عبر ضفتي الأطلسي للقرن الحادي والعشرين" مشيرة إلى أن من غير الممكن التعامل مع التحديات العالمية الراهنة إلا بشكل مشترك.

وتحدثت بيربوك عما أطلقت عليه "زخما عبر ضفتي الأطلسي" وقالت إن ألمانيا وأوروبا والولايات المتحدة وقفت مع بعضها البعض منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا في الرابع والعشرين من شباط/فبراير الماضي بصورة أقوى من أي وقت مضى منذ نهاية الحرب الباردة.

وفيما يتعلق بالهجمات الروسية على البنى التحتية للطاقة في أوكرانيا، حذرت بيربوك من تعرض أطفال للتجمد بسبب فقدان التدفئة والكهرباء ورأت أن هذا هو السبب في ضرورة الوقوف معا عبر ضفتي الأطلسي من أجل مساعدة أوكرانيا " نحن أقوى من هذه الحرب، وأعتقد أن هذه هي الرسالة الأهم التي يتعين علينا أن نبعث بها اليوم".

ودعت بيربوك إلى تعزيز الجهود عبر ضفتي الأطلسي في مكافحة المعلومات الزائفة في وسائل التواصل الاجتماعي من جانب دول مثل روسيا على سبيل المثال لافتة إلى أن هناك "حربا تدار ضد أنظمتنا الديمقراطية" باستخدام الأخبار الكاذبة، وطالبت بالتشاور حول كيفية تعزيز التعاون في مجال الاستخبارات أيضا.

من جانبه، أكد بلينكن أهمية التعاون الدولي وقال:" لا يمكن لأحد منا أن يتغلب على المشكلة إذا تصرف بمفرده" وذلك في إشارة إلى قضية المعلومات الزائفة.

كان الرئيس الأمريكي جو بايدن والمستشارة الألمانية السابقة انجيلا ميركل أطلقا صيغة المناقشة الأمريكية الألمانية في تموز/يوليو 2021.

 







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي