قد تدمن الرمان إذا عرفت فوائده الجمة!

زهرة الخليج
2022-09-29

قد تدمن الرمان إذا عرفت فوائده الجمة! (زهرة الخليج)

هل تساءلت: يوماً لماذا يطلق الكثيرون، وحتى بعض الأطباء اسم (الغذاء الملكي) على فاكهة الرمان، التي ذكرت في القرآن الكريم في قوله تعالى: (فيها فاكهة ونخل ورمان).

بكل تأكيد، إن إطلاق هذا الاسم لم يكن عبثاً، أو وصفاً مبالغاً به؛ نظراً للفوائد الجمة التي يجنيها الإنسان من تناوله للرمان، وقد يخلصك كوب واحد من عصيره يومياً من الكثير من المشاكل التي قد تواجهك، إلا أنه تتوجب الإشارة هنا إلى أن الرمان لا يعتبر علاجاً بحد ذاته، وإنما يستخدم كوقاية تجنبك العديد من الأمراض، وتسهم في المحافظة على الصحة بشكل عام، ومن أبرز فوائد هذه الفواكه، ما يلي:

· أثبتت دارسة بريطانية أن الرمان يسهم بشكل كبير في تحسين صحة الرجال، خاصة الصحة الجنسية، وأن شرب كوب واحد من عصير الرمان يومياً لمدة أسبوعين، يعمل على زيادة هرمون الرجولة (التستوستيرون) بنسبة 25% في جسم الرجال، وينصح بأن يكون شرب العصير بعد تناول وجبة العشاء، أي أن يختم بها الإنسان طعامه كل يوم.

· يعتبر الرمان غنياً بمادة البونيكاليجين، التي تتحول في الأمعاء إلى مادة الأورنيثين، وهي التي تتركز في غدة البروستاتا، وفي الأمعاء الغليظة والدقيقة، وتعتبر هذه المادة من المواد المستقبلة لبكتيريا الأمعاء، ولها دور كبير في حفظ توازن هذه البكتيريا، مما يسهم بصورة مباشرة باختفاء رائحة الفم عند الاستيقاظ من النوم وله نتائج مذهلة بهذا الأمر، كما يفضل البعض تناول القشرة البيضاء لثمرة الرمان لضمان نتائج رائعة، وقد ثبت أن لقشر الرمان فوائد جمة في التخفيف من قرحة المعدة وحموضتها والتهابها.

· يعرف عن الرمان تحسين عملية الهضم، وبالتالي علاج اضطرابات الأمعاء، والتقليل من الإصابة بعسر الهضم والتهابات المعدة والاثني عشر.

· أثبت عن الرمان دوره في تخفيض الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية في الدم، لذا ينصح مرضى تصلب الشرايين وارتفاع الكوليسترول بتناول عصير الرمان والإكثار منه.

· له فوائد كثيرة في تعزيز صحة القلب، وقد ثبت أن تناول حبوب الرمان تقلل من مستوى الدهون والكوليسترول، وبالتالي يقل خطر تأكسد الكوليسترول الذي يؤثر في صحة القلب.

· للرمان دور في التقليل من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية، فهو يعمل على إبطاء عمليات انقسام الخلايا المصابة بالسرطان، فضلاً عن دوره في القضاء على بعض الخلايا السرطانية، وله أثر كبير في الوقاية من الإصابة بمرض سرطان الثدي وسرطان البروستاتا.

· يعزز صحة الجهاز المناعي، كونه يحتوي على فيتامين (A)، و(C)، وبالتالي فإنه يسهم في إنتاج أجسام مناعية للفيروسات.

· الفيتامينات ومضادات الأكسدة التي يحتويها الرمان، خاصة فيتامين (C)، تؤثر بشكل كبير في البشرة؛ فتمنحها نضارةً ومظهراً صحياً كما تساعد في تخفيف مظاهر تقدم العمر.

· يقلل تناول الرمان بشكل مستمر نسب الإصابة بمرض الزهايمر، كونه يعمل على تقليل تراكم مادة الأمانويد البروتينية في المخ كما يقلل من هرمون الكورتيزون الذي من شأنه زيادة التوتر، بالإضافة إلى أن حبات الرمان، وقشره، تحتوي أحد المركبات الفينولية، القادرة على وقف الالتهابات، التي تسبب تلف خلايا الدماغ، وتؤدي بالتالي إلى تطور مرض الزهايمر، وبسبب وجود هذه المادة، فإن العديدين ينصحون به للتخفيف من التهابات المفاصل.

· لم يثبت أن الرمان يخفف الوزن، لكنه يعتبر من الأطعمة الجيدة التي يمكن استخدامها خلال الحمية الغذائية، كونه من الفواكه القليلة السعرات.

قد يشكل تناول الرمان خطراً على المرأة أثناء فترة الحمل، كما أنه يؤثر في ضغط الدم؛ لذا لا ينصح بالإفراط بتناوله لمن يعاني ضغط الدم المنخفض، بالإضافة إلى وجود أشخاص يعانون حساسية الرمان، وقد يتسبب تناوله لهؤلاء في تورم بالوجه وصعوبة في التنفس، وتورم وألم في الفم، وطفح جلدي وصعوبة بالبلع.

الطريقة المثلى لعصر الرمان:

نقوم بخلط حبوب الرمان جيداً من خلال الخلاط الكهربائي، وبعد ذلك نضع العصير مع بعض الماء، ونغليه ثم نصفي المزيج ونضعه في الثلاجة.

يمكن تناوله مع الليمون وبعض السكر، ويتم ذلك من خلال خلط الرمانة الواحدة مع نصف كوب من الماء، ثم تصفية المزيج ووضعه داخل إبريق واسع، وتتم بعد ذلك إضافة الماء المتبقي من عملية الغلي إلى الإبريق، ونضيف بعضاً مع السكر والملح وعصير الليمون، ونخلطها، ونضعها في الثلاجة حتى تبرد.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي