وزير خارجية الجزائر يرجح التئام الفصائل الفلسطينية قبل انعقاد القمة العربية

د ب أ- الأمة برس
2022-09-16

وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة (ا ف ب)

الجزائر: رجح وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، اجتماع الفصائل الفلسطينية في الجزائر قبل انعقاد القمة العربية المقررة يومي الأول والثاني من تشرين ثان/نوفمبر المقبل.

وقال لعمامرة، في تصريحات نشرتها وسائل إعلام جزائرية، الجمعة16سبتمبر2022: "هناك جهود دؤوبة من أجل عمل دبلوماسي كبير أطلقه رئيس الجمهورية ( عبد المجيد تبون) الرامي إلى تعزيز وحدة الشعب الفلسطيني من خلال مؤتمر أو اجتماع قد يعقد لاحقا في الجزائر قبل عقد القمة العربية، وذلك تهيئة للأجواء وتسهيلا للوصول إلى وحدة عربية تدعم الوحدة الفلسطينية".

وأبرز لعمامرة أن هذه الخطوة ستجعل من " قمة الجزائر مناسبة لانطلاقة جديدة للعمل العربي المشترك قصد تحيين التضامن والتنسيق من أجل السلام الدائم والعادل المبني على إحقاق الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، ورفع التحديات المطروحة في المجتمعات العربية من منطلق المصير المشترك و الجماعي".

كان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، كشف النقاب نهاية تموز/يوليو الماضي، عن سعي بلاده لاستضافة اجتماع للفصائل الفلسطينية، مشددا على أن " الجزائر لديها كامل المصداقية لتحقيق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية."

وقال تبون لوسائل إعلام محلية حينها: "نحن مع فلسطين، ومع منظمة التحرير الفلسطينية، كممثل وحيد للشعب الفلسطيني. كل الفصائل الفلسطينية، بما فيها حركة حماس، لديها ثقة كبيرة في الجزائر لأنها ذات مصداقية وليس لديها أية مصلحة".








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي