شولتس: الدعم الألماني لأوكرانيا في مجال الأسلحة الثقيلة يتركز على أنظمة الدفاع الجوي والمدفعية

د ب أ- الأمة برس
2022-09-06

المستشار الألماني أولاف شولتس (أ ف ب)

برلين: أعرب المستشار الألماني أولاف شولتس عن اعتقاده بأن دعم بلاده لأوكرانيا في مجال الأسلحة الثقيلة يتمثل بالدرجة الأولى في إمداد كييف بأنظمة دفاع جوي ومدفعية.

وفي تصريحات لصحيفة "فرانكفورتر الجماينه تسايتونج" الألمانية الصادرة غدا الأربعاء، قال السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي ردا على سؤال حول موقفه من الطلب الأوكراني بالحصول على دبابات ليبارد2 القتالية الألمانية إن من المنطقي "تقسيم العمل بشكل معين" في الدعم العسكري " ويمكن لألمانيا أن تركز على الدفاع الجوي والمدفعية".

غير أن شولتس لم يرفض توريد دبابات قتالية لأوكرانيا بشكل صريح وأشار إلى أن بلاده تنسق بشكل وثيق مع الحلفاء وفي مقدمتهم الولايات المتحدة فيما يتعلق بإمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا، وقال إن " الوضع ديناميكي"، وأوضح أنه كان قد تحدث مع الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل توريد راجمات صواريخ ألمانية إلى أوكرانيا.

يذكر أنه لم تقم أي دولة من دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) حتى الآن بتوريد دبابات غربية حديثة إلى أوكرانيا.

كان رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميهال عقد لقاء مع شولتس في برلين أول أمس الأحد وطالب خلاله بتزويد بلاده بدبابات ليوبارد2. وقال شميهال لصحفيين في ديوان المستشارية بعد اللقاء: " تحدثنا عن الموضوع واقترحنا الطريقة التي يمكن بها لألمانيا إمداد أوكرانيا بهذه الدبابات"، وصرح بأن المحادثة مع شولتس سارت "بشكل بناء تماما".

وكان شميهال أعلن قبل زيارة ألمانيا أن دبابات ليوبارد 2 الألمانية ودبابات ابرامز الأمريكية هي " الدبابات الحديثة التي تحتاجها أوكرانيا في ساحة القتال".

ووصلت قيمة الأسلحة التي تعهدت الحكومة الألمانية بتوريدها إلى أوكرانيا حتى الآن إلى أكثر من 700 مليون يورو، وقد تم توريد الجزء الأكبر من هذه الأسلحة وبعض منها أسلحة ثقيلة وهي عشر قطع مدفعية ثقيلة طراز هاوتزر 2000، 15 دبابة دفاع جوي وثلاثة راجمات صواريخ متعددة وأنظمة دفاع جوي طراز ايريس-تي.

 







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي