تغريدات موجهة لرئيسة الوزراء البريطانية حطت خطأً عند ليز تراسِل بدلاً من ليز تراس

أ ف ب-الامة برس
2022-09-06

شعار تويتر على هاتف نقال في نيسان/ابريل 2022 (أ ف ب) 

تلقت امرأة تحمل اسماً مشابهاً لرئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس بعد فوز الأخيرة بخلافة بوريس جونسون، سيلاً من الرسائل والتغريدات على تويتر من مستخدمي إنترنت عاديين، ومن آخرين بينهم نائبة وحتى رئيسة الوزراء السويدية، ردّت عليها بأسلوب الدعابة.

 وكتبت رئيسة وزراء السويد ماغدالينا أندرسون على تويتر الاثنين 5سبتنمبر2022، بعد فوز تراس برئاسة حزب المحافظين الحاكم "تهانيّ لـLiztruss@ بتوليها منصب رئيسة وزراء بريطانيا".

إلاّ أنّ الحساب الذي أوردته لا يعود في الواقع لرئيسة الحكومة البريطانية (حسابها الرسمي على تويتر هو trussliz@)، بل هو لليز تراسِل، وهي امرأة لا تتعاطى الشأن العام، وبالكاد يبلغ عدد متابعيها على الشبكة مئة، ولم تنشر أي شيء عليها منذ عام 2018.

ولم يكن من ليز تراسِل إلا أن اختارت الدعابة للرد على سيل الرسائل الموجهة إليها بالخطأ.

وردت تراسيل على أندرسون التي حذفت منشورها قبل نشر نسخة مصححة منه موجهة إلى زعيمة حزب المحافظين الجديدة "أتحرق شوقاً لزيارتك قريباً! جهزي كرات اللحم"، في إشارة إلى الطبق الشهير في السويد.

ووقعت النائبة البريطانية عن حزب الخضر كارولين لوكاس في الالتباس نفسه، وانتقدت رئيسة الوزراء المستقبلية، واصفة وصولها إلى داونينغ ستريت بأنه "كارثة".

وما لبثت لوكاس أن أدركت خطأها، فنشرت تغريدة ثانية اعتذرت فيها عنه، مرجّحة "بصراحة أن يكون أداء (ليز تراسِل) في هذا المنصب أفضل" من الرئيسة المنتخبة لحزب المحافظين.

وأجابت تراسِل "أنا مستعدة! لاس فيغاس للجميع".

وتسلمت منصبها رسمياً الثلاثاء خلال اجتماع مع الملكة إليزابيث الثانية في اسكتلندا. وكتبت تراسِل على تويتر قبل اللقاء أنها "في الطريق" لمقابلة الملكة وأنها تتطلع على أحرّ من الجمر إلى رؤية كلاب الكورجي المفضلة لدى إليزابيث الثانية. 

ودعا عدد من مستخدمي تويتر الذين أمتعتهم الواقعة الطريفة إلى تقديم عريضة لانتخابها رئيسة للوزراء. وكتب أحدهم "رجاء، هل يمكننا أن نجعلها رئيسة للوزراء؟".

وذكّر هذا الالتباس بآخر مشابه شهدته الشبكة الاجتماعية قبل سنوات، عندما اعتقد المستخدمون أن حساب رجل يدعى جون لويس عائد لمجموعة متاجر كبرى في بريطانيا.

ويواظب لويس، وهو أستاذ معلوماتية أميركي، على الردّ على التغريدات.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي