الخارجية الفلسطينية تدين جرائم الاحتلال المتواصلة ضد الفلسطينيين

أ ف ب - الأمة برس
2022-09-06

 

ضورة لوزارة الخارجية الفلسيطنية (قنا)

رام الله - أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية الاقتحام الدموي الذي ارتكبته قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، لمدينة جنين وضواحيها ومخيمها، والذي أسفر عن استشهاد الشاب محمد سباعنة، وإصابة 16 آخرين بالرصاص الحي أحدهم بحالة خطيرة.

واعتبرت الوزارة في بيان صدر عنها اليوم، اقتحام جنين بهذه الوحشية حلقة جديدة من مسلسل التصعيد الإسرائيلي الممنهج والمتعمد، لتكريس المدخل الأمني في التعامل مع القضية الفلسطينية، بعيدا عن السياسة، أو أي مقولات تتعلق بالسلام والحلول السياسية للصراع.

واستنكرت التصريحات التي أدلى بها افيف كوخافي رئيس أركان جيش الاحتلال ضد الجانب الفلسطيني، واعتبرتها استعمارية عنصرية بامتياز، ومحاولة لتحميل الطرف الفلسطيني المسؤولية عن التصعيد الخطير الذي يرتكبه الاحتلال، ومحاولة أخرى للتغطية على حقيقة التمرد الإسرائيلي، والانقلاب على جميع الاتفاقيات الموقعة واستباحة الاحتلال الكاملة للضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية.

وحملت وزارة الخارجية الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم والتي يتم توظيفها لصالح التنافس الانتخابي في الكيان الإسرائيلي، مطالبة المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، والمحكمة الجنائية الدولية البدء الفوري بتحقيقاتها في جرائم الاحتلال ومستوطنيه.

وقد استشهد الشاب محمد موسى سباعنة (29 عاما) وأصيب 16 آخرين، أحدهم بجروح حرجة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مدينة جنين، شمال الضفة الغربية.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي