البابا فرنسيس يحل قيادة فرسان مالطا

د ب ا - الأمة برس
2022-09-03

البابا فرنسيس خلال مؤتمر صحافي في الطائرة البابوية لدى عودته إلى روما بعد رحلة استمرت ستة أيام في كندا في 29 تموز/يوليو 2022 (ا ف ب)

روما - ذكر الكرسي الرسولي اليوم السبت أن البابا فرنسيس حل قيادة فرسان مالطا، وهي جماعة كاثوليكية مقرها في روما وتم تأسيسها قبل قرون، وتركز على العمل الخيري الطبي على مستوى العالم.

وصدر التغيير في مجلس السيادة في قرار من البابا. وستشرف حكومة مؤقتة على الجماعة حتى يتم إجراء انتخابات لشغل المناصب القيادية العليا، بما في ذلك اختيار السيد الأكبر الجديد. ومن المقرر أن تبدأ هذه العملية في كانون الثاني/ يناير.

يشار إلى أن فرسان مالطا شبه دولة، لها جوازات سفرها الخاصة وسفاراتها، لكن ليس لها أراض سوى مبنيين كمقرين في روما. وهي مستقلة عن الفاتيكان لكنها تحلف اليمين على الولاء للبابا.

ولدى فرسان مالطا نحو 13500 عضو حول العالم. وتم تأسيسها في القدس في القرن الحادي عشر، قبل الحروب الصليبية.

وتمر جماعة فرسان رودس وفرسان مالطا، واسمها الرسمي فرسان القديس يوحنا، بأزمة قيادة منذ أمد طويل وتعارض معها البابا فرنسيس علانية في الماضي.

وقال جون دونلاب، رئيس الحكومة المؤقتة: "ترحب جماعة مالطا بالإجراءات البابوية لقداسته، التي تظهر محبة البابا العظيمة لجماعتنا".

وأضاف: "أن قرار البابا بتمكين الحكومة المؤقتة هو الخطوة الأولى ضمن خطة واضحة لإدارة أكثر كفاءة وسلاسة للجماعة".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي