تضرر قرابة 17 ألف أسرة نازحة جراء السيول في مأرب

د ب أ- الأمة برس
2022-08-07

أدت الحرب في اليمن إلى نزوح 3ر4  ملايين شخص، يعيشون ظروفا إنسانية صعبة، وفق تقديرات الأمم المتحدة (ا ف ب)

صنعاء: أعلنت هيئة حكومية في اليمن، الأحد 7أغسطس2022، تضرر قرابة 17 ألف أسرة نازحة جراء الأمطار الغزيرة والسيول التي هطلت خلال الساعات الماضية بمحافظة مأرب المكتظة بالسكان شرقي البلاد.

وقالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين التابعة لرئاسة الحكومة اليمنية، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) نسخة منه ،  إن" محافظة مأرب شهدت خلال الساعات الماضية تغيرات مناخية صاحبتها أمطار وسيول جارفة هطلت على مخيمات النازحين".

وأضاف البيان أن" هذه الأمطار الغزيرة والسيول أدت إلى تضرر 16 ألفا و735 أسرة نازحة في عدة مناطق بمأرب، وأدت إلى جرف وغمر منازل النازحين في المخيمات وغيرها، وكبدت النازحين خسائر مادية فادحة".

وأفاد البيان بأن "أكثر من خمسة آلاف و200  أسرة نازحة تضررت بشكل كلي جراء هذه السيول".

وناشد البيان" السلطات الحكومية والمنظمات الإغاثية المحلية والدولية سرعة الاستجابة الإنسانية لإغاثة الأسر النازحة المتضررة من السيول، بالمأوى والغذاء".

بدوره، قال الناشط المقيم في مدينة مأرب خليل المليكي، إن" كافة الأسر النازحة تعيش ظروفا بالغة الصعوبة جراء استمرار تدفق السيول بغزارة في المحافظة المكتظة بالسكان والنازحين".

وأضاف  المليكي لـ (د. ب. أ) ، أن" كافة مخيمات النازحين تضررت بشكل كبير جراء السيول"، لافتا إلى أن "أوضاع النازحين حاليا باتت سيئة للغاية، فيما التدخلات الإنسانية بعيدة تماما عن احتياجات النازحين المتضررين" .

يشار إلى أن محافظة مأرب تعتبر أكبر ملجأ للنازحين في اليمن، حيث تحوي على أكثر من مليوني نازح، فروا إليها جراء الحرب المستمرة في البلاد منذ أكثر من سبع سنوات.

وأدت الحرب في اليمن إلى نزوح 3ر4  ملايين شخص، يعيشون ظروفا إنسانية صعبة، وفق تقديرات الأمم المتحدة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي