دمشق تحمل إسرائيل مسؤولية التصعيد وتطالب بمحاسبة المسؤولين الإسرائيليين

د ب أ- الأمة برس
2022-08-06

أكدت الوزارة "استمرار دعمها ووقوفها إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين المدافعين عن حقهم في الحياة والحرية وتدعو كل الفلسطينيين إلى وحدة الصف والقرار (وزارة الخارجية السورية)

دمشق: حملت سوريا، السبت 6أغسطس2022، الكيان الإسرائيلي مسؤولية هذا التصعيد الخطير، مطالبة بمحاسبة المسؤولين الإسرائيليين الذين اعتادوا ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، حسبما أفادت  الوكالة العربية السورية للأنباء(سانا) اليوم ، إن "عدم اهتمام المجتمع الدولي بدماء الفلسطينيين أطفالاً ونساءً وشيوخاً يعكس بشكل سافر تواطؤا مع العدوان وتجاهلاً لكل قيم القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

وأكدت "استمرار دعمها ووقوفها إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين المدافعين عن حقهم في الحياة والحرية وتدعو كل الفلسطينيين إلى وحدة الصف والقرار على الصعيد الوطني وأمام المجتمع الدولي من أجل مواجهة هذه الاعتداءات الإسرائيلية".

وأشارت إلى "استمرار الأعمال الإجرامية العدوانية والإرهابية الإسرائيلية ضد المواطنين المدنيين الأبرياء في فلسطين المحتلة وبشكل خاص في قطاع غزة يثبت من جديد أن (إسرائيل) هي كيان احتلال عنصري وحشي لا يتورع عن ارتكاب الجرائم وممارسة الإرهاب بحق الفلسطينيين أصحاب الأرض والحق في الوجود والعيش بأمن وسلام وكرامة".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي