ساعات فان كليف أند آربلز؟

الأمة برس - متابعات
2022-08-06

 

ساعات فان (موقع الرجل )

كثيرة هي الساعات والماركات والأسعار لكن إذا كنت رجلاً مختلفًا فإنك تبحث عن ساعة تحمل حكاية مختلفة ومثيرة.

أول من حمل الساعة هو بيار آربلز سليل العائلة، التي أسست دار "فان كليف أند آربلز" الفرنسية للجواهر الراقية، وكان يختار ملابسه وحذاءه بنفسه كل يوم بعناية تامة، فالرجل انتقائي إلى أقصى الحدود، صعب الإرضاء، شديد الملاحظة، يبحث عن التناغم والانسجام في كل شي

كان في الثلاثين من عمره عام 1949، وكانت أوروبا ما زالت تنفض عنها ويلات الحرب الكبرى، عندما اكتشف أنه لم يعد رجلاً غير مبال، وبدأ يبحث عن جوهر الأشياء، وأراد ساعة تعبر عن نظرته هذه للحياة.

فصممت الدار له ساعة بعلبة مستديرة رفيعة تتميز بخطوطها الناعمة البسيطة، وبسوار من الجلد متصل بالعلبة بعروة واحدة ظاهرة (أخذت الساعة تصميم عروة السوار من "كارتييه" بعد أن انتهت مدة حصريته).

لم تفارق الساعة معصم بيار آربلز قط، في رحلاته وإجازاته الصيفية على يخته قبالة الريفييرا الفرنسية وصولاً إلى موناكو، والمناسبات، والحفلات الراقية في المساء، وفي العمل.

 كان يبدل ملابسه وأزياءه، ولكن الساعة بقيت مكانها حصرية له وحده.

 

عام 1971 قَبِل بيار آربلز بأن تصنع "فان كليف أند آربلز" ساعة مماثلة لتباع في متاجرها، حملت الساعة اسم PA49.

عام 2012 وبعد مرور 60 سنة على تصميم وصناعة ساعة بيار آربلز قدمت الدار الفرنسية مجموعة Pierre Arpels.

 

تجسد مجموعة ساعات Pierre Arpels رؤية Van Cleef & Arpels  للأناقة الذكورية، إنها مزيج من الرقي ومثالية، تتميز بعلبة رفيعة مثبتة بملحقين مركزيين.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي