محادثات الجزائر للانضمام إلى مجموعة بريكس المرتبطة بروسيا

أ ف ب - الأمة برس
2022-08-01

التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (يسار) الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في الجزائر العاصمة في 10 مايو 2022 (ا ف ب)

اقترح الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن تنضم بلاده، أكبر مصدر للغاز الطبيعي في أفريقيا، إلى مجموعة بريكس الاقتصادية التي تضم روسيا والصين.

ويأتي تعليق تبون بعد أن دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين - الذي تعرضت بلاده لعقوبات غربية بسبب غزوها لأوكرانيا - في يونيو حزيران قادة بريكس إلى التحرك نحو "تشكيل نظام متعدد الأقطاب حقا للعلاقات بين الحكومات".

وتضم مجموعة بريكس أيضا الاقتصادات الناشئة الرئيسية في البرازيل والهند وجنوب أفريقيا.

وقال تبون في مقابلة تلفزيونية في وقت متأخر من يوم الأحد إن "بريكس تهمنا" كبديل لمراكز القوى التقليدية. إنهم يشكلون قوة اقتصادية وسياسية".

وشدد على أنه ليست هناك حاجة إلى "استباق الأمور" لكنه وعد "بأخبار سارة".

وأضاف الرئيس أن بلاده الواقعة في شمال أفريقيا تلبي "جزءا جيدا" من المعايير الاقتصادية للانضمام إلى التكتل.

ويمثل أعضاء بريكس حاليا ما يقرب من ربع الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وشارك تبون في قمة افتراضية لبريكس في نهاية يونيو حزيران عندما دعا بوتين قادة المجموعة إلى التعاون في مواجهة "الأعمال الأنانية" من الغرب.

ودفعت العقوبات المفروضة على أوكرانيا بوتين للبحث عن أسواق جديدة وتعزيز العلاقات مع دول في أفريقيا وآسيا.

وامتنعت الجزائر عن التصويت عندما أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة قرارا في مارس آذار يطالب روسيا بالانسحاب الفوري من أوكرانيا.

كما امتنعت الصين وجنوب أفريقيا والهند عن التصويت.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارة للجزائر في مايو أيار إن التجارة بين بلاده والجزائر بلغت 3 مليارات دولار العام الماضي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي