ما قصة ساعة كارتييه النادرة في مزاد سوثبيز؟

 محمد عبد السند 
2022-07-31

 ساعة

من المؤكد أن  الكثير من الناس يعرفون عن رالي داكار للسيارات (رالي باريس داكار)، وهي مسابقة رياضة السيارات، انطلقت للمرة الأولى في باريس عام 1979، كسباق بطول 6,200 ميل من فرنسا إلى السنغال عبر الصحراء الكبرى. ولكن من يستطيع أن يتذكر تحدي "كارتييه"؟

تعاونت "كارتييه" دار المجوهرات والساعات العالمية مع إدارة سباق السيارات الأصعب في العالم برغم اختلافهما الواضح  قبل 39 عامًا نتج عنه ساعة تحمل توقيع كارتييه، تتميز بتصميم مستلهم من وشاح رجال الصحراء الكبرى  حملة اسم Cartier Cheich.

هذه الساعة الفائقة الندرة ستباع  في مزاد دار "سوثبيز" في سبتمبر المقبل، ويتوقع أن تحقق نحو 400 ألف يورو عند طرحها.

لهذه الساعة قصة جميلة تضيف إليها قيمة معنوية مهمة. تعود  أحداث القصة إلى الدورة الخامسة لسباق رالي داكار في عام 1983، عندما عرض آلان دومينيك بيرين الرئيس التنفيذي لدار "كارتييه" الفرنسية الشهيرة، آنذاك على تييري سابين مؤسس رالي داكار، فكرة تقديم جائزة لأي متسابق  يفوز بالسباق مرتين متتاليتين عن الفئة نفسها، علمًا أن الرجلين يدركان جيدًا صعوبة الأمر لا بل استحالته.  

لم يتوقع بيرين وسابين أن متسابق الدراجات النارية البلجيكي الشاب حينها غاستون راهير، بطل العالم للدراجات النارية سعة 125 سم مكعب، سيصبح نجمًا في سباقات رالي داكار، سيسابق بسيارة من نوع "بي إم دبليو" ينجح في هذا التحدي الصعب عامي 1984 و1985.

توج راهير بطلاً للسباق عام 1984، ثم عام 1985، ليفوز بتحدي "كارتييه"، وبالساعة الجائزة  Cartier Cheich  غير العادية. استلهمت "كارتييه" تصميم  الساعة  شعار "رالي داكار" -الوجه المظلل لرجل قبيلة من الطوارق يرتدي واقي الرأس القطني التقليدي المعروف باسم 'cheich'.

تتميز الساعة بقرص  كارتييه النموذجي الأبيض مع الأحرف الرومانية ومسار الدقائق المستطيل في وسطها وعقارب المزرقة  وتاج الدوير المرصع بحجر كريم بقطع "كابيشون".

سمع تصميم العلبة الحاضنة بالاستغناء عن العراوات التقليدية ليظهر وكأن السوار الجلدي مدمج بها وهو يمر  "بشكل غير منظور" من خلال ظهر الساعة.

أوحملت العلبة الحمراء التقليدية الشهيرة الخاصة بكارتييه والتي وضعت فيها الساعة المقدمة إلى راهيرعبارة  Trophee Paris Alger Dakar مكتوبة بخط ذهبي.

جدير بالذكر أنه قد تم تصنيع  أربع ساعات فقط من Cheich: من بينها تلك الساعة التي مُنحت إلى راهير عام 1985. صممت كارتييه ساعة ثانية أصغر حجما مزينة بالالماس لاحتمال أن تفوز سيدة بالسباقات وساعة أخرى وساعة ثالثة لفائز ثان محتمل تحتفظ كارتييه بهاتين الساعتين . أما الرابعة فيعتقد أنها أعطيت لهوبيرت أوريول بطل سباقات الدراجات.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي