اتفاق المشري ووليامز على ضرورة ضبط الوضع الأمني في ليبيا

د ب أ- الأمة برس
2022-07-23

اندلعت مواجهات مسلحة أمس في الجزء الجنوبي الشرقي من طرابلس بين قوة الردع الخاصة المتمركزة حاليا قرب سجن الجديدة، وقوات الحرس الرئاسي (ا ف ب)

طرابلس: اتفق رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشرى، ومستشارة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الليبية، ستيفاني وليامز، على "إدانة أي نوع من استخدام القوة أو العنف، وضرورة قيام السلطة التنفيذية بضبط الوضع الأمني".

ووفق وكالة الأنباء الليبية(وال)، السبت23يوليو2022، جاء ذلك خلال لقاء المشري مع وليامز في طرابلس أمس الجمعة، حيث تناول خلاله  الوضع الأمني في طرابلس، إضافة إلى ملف القاعدة الدستورية المعروض حاليا للاعتماد من مجلسي الأعلى للدولة والنواب.

 وبحسب منشور  صادر عن مجلس الدولة، تناول اللقاء أيضا وضع خارطة شاملة بمواعيد دقيقة للانتخابات، فيما أطلعت المستشارة الأممية رئيس مجلس الدولة على اللقاء الأخير للدول المهتمة بالشأن الليبي "3+2+2".

واندلعت مواجهات مسلحة أمس في الجزء الجنوبي الشرقي من طرابلس بين قوة الردع الخاصة المتمركزة حاليا قرب سجن الجديدة، وقوات الحرس الرئاسي المتمركزة في منطقة مشروع الموز القريبة ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وخسائر مادية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي