انتهاء اجتماع تحضيري في الكونغو لمؤتمر المصالحة الليبية

أ ف ب - الأمة برس
2022-07-15

صورة التفطت في 3 حزيران/يونيو 2022 لإطارات محترقة تغلق الطرق خلال احتجاجات ليلية في العاصمة الليبية طرابلس (ا ف ب)

تبنّى المشاركون في الأعمال التحضيرية لاجتماع الأطراف الليبية الجمعة في برازافيل، "عدّة مبادئ أساسية لتنظيم المصالحة الوطنية" في ليبيا، وفق البيان الختامي للقاء الذي تلقّت وكالة فرانس برس نسخة منه.

وشارك في اللقاء برئاسة وزير الخارجية الكونغولي جان كلود غاكوسو، ممثّلون للبرلمان الليبي والمجلس الرئاسي ولسيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الراحل معمر القذافي. وسيف الإسلام كان مرشّحاً للانتخابات الرئاسية التي كان من المقرّر إجراؤها في كانون الأول/ديسمبر، ولكنّها تأجّلت إلى أجل غير مسمى.

ولم يكن من الممكن معرفة ما إذا كانت كلّ الأطراف الليبية ممثلة، لاسيما الحكومتين المتنافستين، وإحداهما في طرابلس في الغرب بينما تمّ تنصيب الثانية المدعومة من البرلمان، موقتاً في سرت (وسط).

ومن بين المبادئ التي جرى تبنّيها خلال اجتماع برازافيل، "الرفض الكامل لكل أشكال تدويل الأزمة الليبية وضرورة إزالة كل ما يعوق طريق المصالحة والتدخّل الأجنبي"، بحسب ما جاء في البيان الختامي. 

وأكد المشاركون "إدانة استخدام خطاب الكراهية وأعمال العنف والازدراء والشتائم والافتراء والغطرسة، وغير ذلك من المواقف والتصرّفات المخالفة للأخوّة والتفاهم والتضامن والتسامح". 

وعُقد الاجتماع بحضور ممثل الأمم المتحدة في الكونغو كريس مبورو والمستشار الاستراتيجي لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي محمد الحسن ليبات.

ليبيا الواقعة في أزمة سياسية كبرى منذ سقوط نظام معمر القذافي، تقوّضها الانقسامات بين شرق وغرب البلاد. 

وكان من المقرّر إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في بداية كانون الاول/ديسمبر الماضي. وعلّق المجتمع الدولي آمالاً كبيرة على هذه الانتخابات لتحقيق الاستقرار في هذا البلد الواقع في شمال إفريقيا بعد عقد من الفوضى. إلّا أنّها تأجّلت إلى أجل غير مسمى، بسبب الخلافات العميقة حول القانون الانتخابي ووجود مرشحين مثيرين للجدل.  

ومنذ اندلاع الأزمة الليبية في العام 2011، استضاف الكونغو عدّة اجتماعات وقمم بهدف إيجاد حلول لها. كما أنّ الرئيس ساسو نغيسو يشغل منصب رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي بشأن ليبيا.

وقال وزير الخارجية الكونغولي جان كلود غاكوسو "الحل للأزمة الليبية يأتي من إفريقيا"، معتبراً أن نظرة المجتمع الدولي باتجاه إفريقيا تتراجع أكثر فأكثر، بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا.

وقال المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلاند، الذي استقبله الخميس الرئيس ساسو نغيسو، إنه ناقش "الجهود التي يبذلها الكونغو والاتحاد الأفريقي (...) لتحقيق استقرار والاستعداد للانتخابات في ليبيا".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي