تقرير أممي: العالم يسير إلى الخلف فيما يتعلق بالقضاء على الجوع وسوء التغذية

د ب أ- الأمة برس
2022-07-07

يمثل ذلك زيادة بنحو 46 مليون شخص منذ عام 2020، عندما دفعت جائحة كورونا الاقتصاد العالمي إلى دوامة الهبوط. (ا ف ب)

نيويورك: ارتفع عدد الأشخاص المتضررين من الجوع على مستوى العالم إلى ما يصل إلى 828 مليون شخص في عام 2021، وفقا لتقرير للأمم المتحدة يقدم أدلة جديدة على أن العالم يتحرك في الاتجاه المعاكس مبتعدا عن هدف التنمية المستدامة المتمثل في القضاء على جميع أشكال الجوع وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية مع حلول عام 2030 .

يمثل ذلك زيادة بنحو 46 مليون شخص منذ عام 2020، عندما دفعت جائحة كورونا الاقتصاد العالمي إلى دوامة الهبوط.

ويقدم إصدار عام 2022 من تقرير حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم آخر المستجدات حول حالة الأمن الغذائي والتغذية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أحدث تقديرات تكلفة اتباع نظام غذائي صحي والقدرة على تحمّل تكاليفه.

كما يبحث التقرير في الطرق التي يمكن للحكومات من خلالها إعادة توجيه دعمها الحالي للزراعة للمساعدة في جعل الغذاء الصحي والمغذي أرخص ثمنا، مع مراعاة محدودية الموارد العامة المتاحة في أجزاء كثيرة من العالم.

واشتركت في إعداد التقرير منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية.

وترسم الأرقام صورة قاتمة، حيث تظهر أن ما يصل إلى 828 مليون شخص تأثروا بالجوع في عام 2021، بارتفاع بـ 46 مليون شخص أكثر من العام السابق، و150 مليون شخص أكثر من عام 2019.

وبعد أن بقيت نسبة الأشخاص المتضررين من الجوع دون تغيير نسبيا منذ عام 2015، قفزت في عام 2020 واستمرت في الارتفاع في عام 2021، لتصل إلى 8ر9% من سكان العالم. هذا بالمقارنة مع 8% في 2019 و3ر9% في 2020.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي