الولايات المتحدة والصين تناقشان التحديات الاقتصادية "الشديدة" وسلاسل التوريد

أ ف ب - الأمة برس
2022-07-05

تتصارع الصين والولايات المتحدة مع تحديات اقتصادية كبيرة بما في ذلك التضخم وسلاسل التوريد التي تعاني من كوفيد (ا ف ب)

أجرى كبار المسؤولين من الولايات المتحدة والصين مكالمة فيديو "صريحة" يوم الثلاثاء 5 يوليو 2022م  لمناقشة التحديات الاقتصادية العالمية ، خاصة فيما يتعلق بسلاسل التوريد.

وجاء التبادل بين نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو خه ووزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين في الوقت الذي يدرس فيه الرئيس جو بايدن رفع بعض الرسوم الجمركية على الواردات من الصين في محاولة لتخفيف التضخم المرتفع.

كما يتصارع أكبر اقتصادين في العالم مع سلاسل التوريد التي تعاني من كوفيد وارتفاع أسعار الطاقة العالمية.

"يتفق الجانبان على أنه في الوقت الذي يواجه فيه الاقتصاد العالمي تحديات خطيرة ، من الأهمية بمكان تعزيز التواصل والتنسيق في السياسة الكلية بين الصين والولايات المتحدة" ، حسبما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

وأضاف "الحفاظ المشترك على استقرار السلاسل الصناعية وسلاسل التوريد العالمية يصب في مصلحة البلدين والعالم بأسره".

وقال تقرير شينخوا إن مكالمة الفيديو جرت بناء على طلب الولايات المتحدة، ووصف المحادثة بأنها "بناءة".

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إن يلين وليو "ناقشا التطورات الاقتصادية الكلية والمالية في الولايات المتحدة والصين والتوقعات الاقتصادية العالمية وسط ارتفاع أسعار السلع الأساسية وتحديات الأمن الغذائي".

وأضاف "أثارت الوزيرة يلين بصراحة قضايا مثيرة للقلق بما في ذلك تأثير حرب روسيا ضد أوكرانيا على الاقتصاد العالمي والممارسات الاقتصادية غير العادلة وغير السوقية (الصينية)".

ورفضت الصين مرارا إدانة الغزو الروسي واتهمت بتوفير غطاء دبلوماسي لموسكو من خلال انتقاد العقوبات الغربية ومبيعات الأسلحة إلى أوكرانيا.

مع وصول التضخم في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياته في 40 عاما، تسارع السلطات هناك إلى محاولة إيجاد طرق لتخفيف ضغوط الأسعار.

ومن بين الخيارات رفع بعض التعريفات التجارية المفروضة على الصين من قبل سلف بايدن دونالد ترامب.

ومن المرجح أن يأتي أي قرار قريبا حيث من المقرر أن تنتهي بعض واجبات ترامب اعتبارا من 6 يوليو ما لم يتم تجديدها.

وتهدف العقوبات إلى معاقبة ما تقول الولايات المتحدة إنها ممارسات تجارية غير عادلة للصين.

وفي المكالمة مع يلين الثلاثاء، أعربت الصين "عن قلقها بشأن قضايا من بينها رفع الرسوم الجمركية الإضافية على الصين والعقوبات من الجانب الأمريكي"، وفقا لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

ومن المتوقع إجراء اتصالات في الأسابيع المقبلة بين بايدن والرئيس الصيني شي جين بينغ.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي