الرئاسي اليمني يحذر من خطر خروقات الحوثيين للهدنة على عملية السلام

د ب ا - الأمة برس
2022-06-30

مجلس القيادة الرئاسي اليمني (سبأ)

صنعاء - حذر مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، اليوم الخميس، من أن خروقات جماعة أنصار الله (الحوثيون) للهدنة؛ تهدد بانهيار عملية السلام في البلاد.

وجاء ذلك على لسان عضو مجلس القيادة الرئاسي عبدالله العليمي، خلال لقائه السفير الأمريكي الجديد لدى اليمن ستيفن فاجن، في العاصمة السعودية الرياض، بحسب بيان صادر عن مكتب الأول.

وأفاد البيان بأن "العليمي بحث مع السفير الأمريكي آخر المستجدات على الساحة اليمنية وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وآليات التنسيق في الأولويات ذات الاهتمام المشترك ومن ضمنها ملفات الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب".

واستعرض العليمي "جهود الحكومة الشرعية وعلى رأسها مجلس القيادة الرئاسي في دعم مساعي المبعوث الأممي وإنجاح الهدنة والتعامل الايجابي والبناء مع الملفات الإنسانية ذات الأولوية كفتح مطار صنعاء واستئناف الرحلات التجارية".

وطالب العليمي "بضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل لإلزام المليشيات الحوثية بتنفيذ التزاماتها برفع الحصار عن مدينة تعز وفتح الطرق فيها وفي المناطق الأخرى، وصون حرية اليمنيين في التنقل الآمن في جميع مناطق اليمن بموجب اتفاق الهدنة والمقترح المقدم من المبعوث الأممي الخاص".

وشدد العليمي على أن "التحشيد والتعبئة وإعادة التموضع من جانب المليشيات الحوثية والخروقات اليومية ورفض الالتزام بتنفيذ بنود الهدنة الإنسانية، تهدد بانهيار عملية السلام".

ولفت العليمي إلى أن "الوصول إلى السلام يتطلب نوايا صادقة وعملا جادا؛ وهو ما لم يظهر من جانب الحوثيين حتى الآن".

الجدير بالذكر أنه تم مطلع حزيران /يونيو الجاري، تمديد الهدنة في اليمن لمدة شهرين، بعد انقضاء مدتها الأصلية التي بدأت مطلع نيسان/ أبريل الماضي.

ويشهد اليمن نزاعا عنيفا منذ أكثر من سبع سنوات، بين القوات الحكومية المسنودة بالتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، وجماعة الحوثي المدعومة من إيران من جهة أخرى، خلفت واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية بالعالم.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي