الاتحاد الافريقي قلق من تصعيد التوتر العسكري بين اثيوبيا والسودان

ا ف ب - الأمة برس
2022-06-29

رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقي محمد في واشنطن في 11 آذار/مارس 2022 (ا ف ب)

أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقي محمد عن قلقه الأربعاء من "تصعيد التوتر العسكري" بين إثيوبيا والسودان ودعا البلدين إلى الامتناع عن أي عملية عسكرية جديدة.

اتهمت الخرطوم الاثنين الجيش الإثيوبي بإعدام سبعة جنود سودانيين ومدني أسروا على الأراضي السودانية في منطقة الفشقة الحدودية المتنازع عليها بين البلدين.

ونفت الحكومة والجيش في إثيوبيا ذلك واتهمتا الجنود السودانيين بدخول الأراضي الإثيوبية مما أدى إلى وقوع اشتباك مع ميليشيا محلية تسبب في خسائر في الجانبين.

وقال الاتحاد الافريقي في بيان ان موسى فقي محمد "يتابع بقلق عميق تصاعد التوتر العسكري بين جمهوريتي اثيوبيا الاتحادية الديموقراطية والسودان ويأسف بشدة للخسائر في الأرواح على حدودهما المشتركة".

ودعا رئيس المفوضية التشادي البلدين "إلى الامتناع عن أي عمل عسكري مهما كان مصدره وإلى الحوار لحل أي خلاف".

شهدت منطقة  الفشقة اشتباكات دموية في بعض الأحيان اشتدت حدتها منذ أواخر عام 2020 بعد اندلاع الحرب بين أديس أبابا ومتمردي جبهة تحرير شعب تيغراي.

يؤجج هذا النزاع الحدودي التوترات بين السودان وإثيوبيا اللتين لم تتوصلا بعد إلى اتفاق بشأن ترسيم حدودهما ويدور خلاف بينهما أيضًا منذ أكثر من 10 سنوات بشأن سد النهضة الذي بنته إثيوبيا على نهر النيل.

نفى الجيش الاثيوبي الثلاثاء أن يكون أعدم سبعة جنود ومدنيا سودانيين اسروا عند الحدود مع السودان كما اتهمته الخرطوم الاثنين  مؤكدا أنه يتصرف "في إطار القانون".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي