حكومة الدبيبة تحذر من تأثير إيقاف النفط على إنتاج الكهرباء في ليبيا

د ب أ- الأمة برس
2022-06-26

تعاني ليبيا منذ عام 2011 أزمة في إنتاج ما يكفي من الكهرباء،  وتلجأ شركة الكهرباء إلى سياسة تخفيف أحمال الطاقة (د ب أ)

طرابلس: قال المتحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، محمد حمودة، إن "أزمة إمدادات الغاز الناتجة عن وقف انتاج وتصدير النفط ترتب عليها فقدان قرابة 1000 ميجا وات من إنتاج الشبكة العامة للكهرباء".

وأوضح حمودة ، عبر صفحته بموقع "فيسبوك" الأحد 26يونيو2022، أن "استمرار هذا الإقفال من المتوقع أن يؤدي إلى مفاقمة أزمة الكهرباء التي تعيشها البلاد وتضاعفها بحسب تقديرات إدارة الشركة العامة للكهرباء والمختصين".

كما أكد أن الحكومة "مازالت تسعى مع كل العاملين في شركة الكهرباء لمحاولة تخطي أزمة امدادات الغاز وتأثيرها على الشبكة".

وفي هذا الشأن، شكلت الحكومة غرفة عمليات من القطاعات المهنية كالنفط والدفاع والداخلية لدعم جهود حل الأزمة، لكن مازالت الأسباب ترتبط مباشرة بوقف الإنتاج والتصدير، وفق قول حمودة.

وجددت الحكومة، التي يرأسها عبد الحميد الدبيبة، مطالبتها مكتب النائب العام بمباشرة التحقيق في العناصر التي تقف وراء إقفال الحقول النفطية، مشيرة إلى "إقفال الحقول النفطية والتبرير لها من أطراف سياسية جريمة في حق الشعب الليبي بكل المقاييس ولن تتهاون الحكومة في ملاحقة المتورطين".

وكانت مكونات اجتماعية من شرق وجنوب البلاد قد قامت في نيسان/أبريل الماضي بإغلاق حقول وموانئ نفطية احتجاجا على عدم تسليم حكومة الوحدة الوطنية مهامها للحكومة الجديدة المكلفة من مجلس النواب، بالإضافة للتوزيع غير العادل لإيرادات النفط بين المدن والمناطق

وتعاني ليبيا منذ عام 2011 أزمة في إنتاج ما يكفي من الكهرباء،  وتلجأ شركة الكهرباء إلى سياسة تخفيف أحمال الطاقة، وذلك بقطع التيار عن المدن والقرى لساعات تصل لنصف يوم في أوقات الذروتين الصيفية والشتوية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي