كيف يمكنك استثمار شهادتك في إدارة الأعمال؟

معاذ يوسف
2022-06-11

موقع الرجل

في عالم اليوم، أصبحت الإدارة تمثل ركنًا أساسيًّا من وجود أي منظمة، إذ على الدوام هناك احتياج لمهام الإدارة في تحسين الأداء. لذا، يعد الحصول على شهادة في مجال إدارة أعمال (Business Administration) فرصة للعمل في العديد من الوظائف. 

يشير مصطلح إدارة أعمال إلى إدارة العمليات التجارية المختلفة داخل المنظمات، وذلك من خلال توجيه الأنشطة نحو الأهداف المطلوبة. بالتالي يمكن استخدام المصطلح في وصف الوظائف الأربع الرئيسة الخاصة بالإدارة، والتي تشمل التخطيط والتنظيم والقيادة والتقييم.

بالتالي فالحصول على البكالوريوس في مجال إدارة الأعمال يساهم في حصولك على المعرفة الكاملة لجميع مهام الإدارة، وما يُشتق منها من مجالات إدارية أخرى مثل: المحاسبة، التمويل، الموارد البشرية، التسويق، وغيرها من المجالات، التي تدرسها وفقًا للجامعة وطبيعة المناهج التعليمية الموجودة بها.

في النهاية تهدف جميع شهادات إدارة الأعمال إلى تأسيسك في كل ما يتعلق بالإدارة، فالأمر في مفهومه الأوسع يتخطى مسألة إدارة الفرق، لكنّه يشمل مهام أخرى أكثر تعقيدًا، لا بد من الانتباه إليها من أجل النجاح. فتكون الشهادة سببًا في فهم هذه الأمور.

في الوقت الحالي تتسع مجالات إدارة الأعمال، وحتى إنّ البعض يعمل في وظائفها دون شهادة جامعية، لكن بالاعتماد على الدورات أو البرامج التعليمية المتوفرة على الإنترنت. لكن بالنسبة لصاحب العمل، فالأفضل بالتأكيد توظيف شخص له معرفة أكاديمية بالمجال، حتى يمكنه استثمار هذا الأمر لصالحه.

هل الحصول على شهادة في مجال إدارة الأعمال مفيد لحاملي الشهادات الأخرى؟

إذا نظرنا إلى إدارة الأعمال على أنّها منهجية في إدارة الأعمال التجارية، فهذه المنهجية يمكن اكتسابها بأفضل طريقة من خلال الدراسة على أيدي متخصصين. لذا، أي شخص يحمل شهادة أخرى يمكنه الاستفادة من إدارة الأعمال. في الحقيقة الشهادة في مجال إدارة الأعمال ستكون مفيدة بحالتين:

تأسيس مشروع خاص قائم على الخبرة في مجال التخصص. مثلًا طبيب يرغب في عمل مشروع طبي. لكنّه في هذه الحالة يحتاج إلى إدارة الأعمال من أجل فهم العمليات المختلفة داخل العمل التجاري الخاص به.

الاتّجاه إلى وظيفة إدارية في المجال. استكمالًا على مثال الطبيب، لكن هذه المرة يرغب في العمل كمدير لمستشفى أو مؤسسة طبية معينة. وجود خبرة في إدارة الأعمال ستجعله ملمًّا بالعديد من التفاصيل، وسيقدر على تولي الدور الإداري بكفاءة.

بالطبع تختلف الشهادات التي يمكنك الحصول عليها في مجال إدارة الأعمال، فالشهادة الأساسية التي يسعى الأفراد للحصول عليها هي البكالوريوس، لكن هناك أيضًا ماجستير ودكتوراة، وهناك ماجستير مهني، الذي يمكن الحصول عليه لمن يرغب في دراسة المجال بهدف العمل أكثر من التركيز على المسار الأكاديمي. إلى جانب وجود بعض الدبلومات المتخصصة، مثل دبلومة إدارة المستشفيات.

هناك العديد من المسارات الوظيفية التي يمكنك العمل بها من خلال درجة إدارة الأعمال، لكن سنتحدث هنا عن المجالات الأكثر شيوعًا في الوقت الحالي، التي توجد لها وظائف متخصصة. من أشهر 6 مسارات وظيفية متاحة:

1- مدير المبيعات

تعد وظائف المبيعات من أشهر وظائف إدارة الأعمال، ولا عجب في ذلك، فالمبيعات هي ركيزة أساسية للشركة، لا سيّما إذا كان الأمر يتطلب تعاملًا مباشرًا مع العملاء. من خلال درجة إدارة الأعمال، يزيد مقدار الخبرة التي ستحصل عليها، ويمكنك الارتقاء حتى تصل إلى منصب مدير المبيعات.

في هذه الحالة ستتولى مسؤولية إدارة ومتابعة فريق المبيعات داخل الشركة، مع تحديد المستهدفات الخاصة بالفريق، وتحليل البيانات الواردة من أجل استخدامها في تحسين الأداء، والحرص على إنشاء برامج تدريبية متخصصة لفريق المبيعات لتطوير أسلوبهم في العرض.

2- محلل مالي

من أهم الفوائد من امتلاك درجة في إدارة الأعمال، هي تعلم كيفية دراسة الأمور المالية جيدًا. بالتالي، يمكنك العمل كمحلل مالي، يكون مسئول عن جمع البيانات من الشركات، ثم تقديم مقترحات حول تحسين الأداء المالي للشركة، وما هي الفرص الاستثمارية المناسبة لها.

3- مستشار الأعمال

تسعى الأعمال التجارية المختلفة إلى الحصول على فرص للنمو والتطور، وبالتالي يبحثون عن الطرق التي تساعدهم في تحقيق ذلك. لذا، يمكنك العمل في وظيفة مستشار الأعمال، من خلال العمل مع هذه الشركات، وتقديم اقتراحات حول كيفية تحسين أداء هذه المنظمات.

لا يقتصر النجاح في هذه الوظيفة على درجة تعليمية في إدارة الأعمال، لكنّه يحتاج أيضًا إلى خبرات في المشاريع، إذ الأمر لا يعتمد فقط على مقترحات نظرية، لكن مقترحات عملية يمكن من خلالها تقديم أفكار تساعد على زيادة ربحية الشركة، من خلال محاولة تخفيض التكاليف أو زيادة الإيرادات عبر المقترحات المقدمة.

4- متخصص في بحث السوق

إذا كان التخطيط يمثل المهمة الأساسية في إدارة الأعمال، فهذا التخطيط يحتاج إلى أساس للبناء عليه، وهذا الأساس يكون بحث السوق. يساعد بحث السوق الشركات على فهم كل شيء عن أسواقها المحتملة، والعملاء والمنافسين والمنتجات وغيرها من النقاط التي تمكنها من بدء عملها التجاري.

لذا، يمكنك العمل كمتخصص في أبحاث السوق، من خلال إجراء تحليل للسوق ثم في النهاية تقديم تقرير بالنتائج النهائية إلى المسئولين عن العمل التجاري، حتى يمكنهم من خلال هذا التقرير اتّخاذ القرار الصائب بشأن الخطوة القادمة.

5- أخصائي موارد بشرية

تعد الموارد البشرية أحد الفروع الرئيسة في إدارة الأعمال، وبالتبعية الوظائف الخاصة بها هي أحد أكثر الوظائف التي يمكنك العمل بها من خلال شهادتك في إدارة الأعمال. لا يقتصر الأمر فقط على مهام التعيين والاستقطاب، لكنّه يشمل جميع وظائف الموارد البشرية الأخرى.

يعتمد العمل في قسم الموارد البشرية على الشركة، إذ بعض الشركات تعيّن شخصًا ليتولى مسئولية جميع المهام، وهذا يناسب الشركات الصغرى أكثر. أمّا الشركات الكبرى فتحرص على تعيين متخصصين في كل وظيفة، مثل شخص مسؤول عن التعيين والاستقطاب، شخص مسئول عن التدريب والتطوير، شخص مسئول عن التقييم، وهكذا.

بالتالي، حتى تستثمر شهادتك في إدارة الأعمال في مجال الموارد البشرية، فيمكنك التركيز على التخصص العام في الموارد البشرية، مع التوسّع أيضًا في الوظائف الداخلية، حتى إذا توفرت فرصة في مهمة معينة، يكون لديك الخبرة الكافية للعمل بها.

6- أخصائي في التسويق

تعد مهام التسويق حاليًّا هي الأكثر انتشارًا، وتحتوي على الفرصة الوظيفية الأكبر في مجال إدارة الأعمال. إذ لم يعد الأمر مقتصراً على التسويق التقليدي، لكنّه أصبح يمتد إلى التسويق الإلكتروني. الشيء الجيد أنّه يمكنك العمل مع شركة بعينها، أو يمكنك العمل مع وكالة تسويقية تتولى إدارة أعمال بقية الشركات، وهذا يعني وجود العديد من الفرص المتاحة لك، التي يمكنك الاختيار من بينها بناءً على تخصصك.

ختامًا، مجال إدارة الأعمال من المجالات النامية بشدة في عالمنا الحالي، وسيستمر هذا النمو خلال السنوات الماضية. لذا، يمكنك التفكير بشأن الحصول على شهادة في مجال إدارة الأعمال، مع إلقاء نظرة فاحصة لسوق العمل في دولتك أو مدينتك، ومعرفة الفرص المتاحة بالنسبة لك، حتى يمكنك استثمارها والوصول إلى وظيفة ملائمة لك سريعًا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي