"سميدرا.. كفاح فتاة".. رواية أولى لعبد الرحمن الكواري

2022-05-31

تستدعي قراءة رواية "سميدرا.. كفاح فتاة"، للكاتب القطري عبد الرحمن سالم الكواري، العلاقة بين تكنولوجيات الاتصال الجديدة ومسألة التغيير والانتقال السياسي في العالم العربي. لكنْ، وقبل أن تتّضح هذه العلاقة بشكلٍ حاسم وفعَّال في العملية السردية، نعرف منذ الوهلة الأولى بأننا أمام رواية في الحبّ والثورة والوطن.

هذه الرواية، الصادرة حديثاً عن "دار الوتد للكتب والمطبوعات" في الدوحة (200 صفحة من الحجم المتوسّط)، هي باكورة الأعمال الروائية للكاتب، بعد مسيرة طويلة في الشعر والقصّة القصيرة. وقد أُقيم حفلٌ لإطلاق وتوقيع الكتاب في "دار الوتد" السبت الماضي.

وفي بنية سردية دائرية، تحكي الرواية جانباً من سيرة البطلة، سميدرا، منذ ولادتها ونشأتها في بلدة البيضاء الواقعة على إحدى الهضاب شمال شرقيّ بلاد الشام، إلى حين استقرارها في كندا، مروراً بالدراسة في إسطنبول أوّلاً، ثم باريس، والسفر إلى الدوحة. وبين النشأة الأولى والمستقَرّ الذي تنتهي به أحداث الرواية، تمرّ سميدرا بمنعرجات مصيرية تحدّد اختياراتها في الحبّ والانتماء والحياة المهنية.

ومع تقدُّم الخط السردي للرواية، نواكب التطوُّر الحاصل في شخصية البطلة، بحيث ستطّلع على دور المرأة في كفاح الشعوب من أجل نيل حرّيتها، وعلى تضحياتها في زمن الثورات العربية، سواء في الساحات أو من خلال وسائل الإعلام الحديثة، من أجل تعزيز الوعي والدفاع عن حقوق النساء وحرّية الرأي والتعبير. كما نقف على قناعاتها الوطنية والنضالية التي أخذت تنضج أكثر فأكثر.

ونقرأ على ظهر الغلاف: "رواية تمزج بين الواقع والخيال، وتعالج عدداً من القضايا الاجتماعية والسياسية والفكرية وحقوق الإنسان، وتنطلق من مبدأ الحرّية والعدالة والمساواة كحقّ إنساني مطلَق غير مكتسَب لكلّ بني البشر، بغض النظر عن الجنس أو اللون أو الدين أو النوع".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي