ترتيبات لإعادة افتتاح مقر السفارة الروسية في طرابلس

د ب أ- الأمة برس
2022-05-25

لم تتمكن حكومة باشاغا من تسلم مهامها أو دخول العاصمة في ظل استمرار رفض حكومة الوحدة الوطنية تسليم السلطة إلا بعد إجراء الانتخابات (أ ف ب)

طرابلس: بحث وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي للشؤون القنصلية بحكومة الوحدة الوطنية في ليبيا مراد أحميمة مع وفد من الاتحاد الروسي الترتيبات اللازمة لإعادة افتتاح مقر السفارة الروسية في طرابلس.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية ، في بيان عبر صفحتها بموقع "فيسبوك"، الأربعاء 25مايو2022، إن وكيل وزارة الخارجية ، استقبل امس الثلاثاء وفداً من الاتحاد الروسي برئاسة مدير إدارة التخطيط بوزارة الخارجية الروسية، حيدر رشيد أغانيد، والقائم بأعمال السفارة الروسية لدى ليبيا، دجاشميد بولتايف، والسكرتير الثاني لدى السفارة الروسية في ليبيا، سيرجي خاباروف.

ووفق الوزارة ، رحب الوكيل بالوفد الروسي وحرصهم على تقديم الدعم اللازم لتنفيذ خطة إعادة فتح السفارة.

وأكد رئيس الوفد الروسي على أهمية تواجد السفارة في طرابلس لدعم وتطوير العلاقات التاريخية بين البلدين، وتقديم الخدمات للمواطنين الراغبين في زيارة روسيا، معبراً عن حرص حكومة بلاده على دعم أواصر الصداقة بين الشعبين.

وكانت روسيا قد أعلنت ترحيبها بتكليف حكومة جديدة من مجلس النواب برئاسة، فتحي باشاغا، على خلاف الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي اللذين يعترفان بحكومة الوحدة.

ولم تتمكن حكومة باشاغا من تسلم مهامها أو دخول العاصمة في ظل استمرار رفض حكومة الوحدة الوطنية تسليم السلطة إلا بعد إجراء الانتخابات.

وعرف عن روسيا دعمها للقائد العسكري خليفة حفتر، ومساندتها له في حربه الأخيرة على مشارف طرابلس، عبر قوات فاجنر، التي مازالت تتواجد في مناطق سرت والجفرة والهلال النفطي.

يذكر أن أغلب السفارات المعتمدة لدى ليبيا غادرت البلاد منذ اندلاع الحرب الأهلية سنة 2014، وتعمل أغلب السفارات من الجمهورية التونسية، لأنها الأقرب جغرافيا إلى العاصمة الليبية طرابلس.

وبعد توحيد السلطة التنفيذية مطلع العام الماضي، أعلنت عدد من الدول عن عودة سفاراتها للعمل من طرابلس، وفتح قنصليات في مدينة بنغازي شرق البلاد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي