كوريا الشمالية تطلق صاروخين بالستيين باتجاه البحر

أ ف ب - الأمة برس
2022-05-24

شاشة تلفاز تظهر لقطة من الارشيف لاختبار صاروخي كوري شمالي في سيول بتاريخ 5 آذار/مارس 2022 (ا ف ب)سيول - أعلنت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء أنّ الجيش الكوري الشمالي أطلق الأربعاء "صاروخاً بالستياً" ثانياً، وذلك بعيد دقائق من إعلانها، نقلاً عن رئاسة أركان القوات الكورية الجنوبية، أنّ بيونغ يانغ أطلقت "صاروخاً بالستياً غير محدّد" باتجاه بحر الشرق.
وتأتي هاتان التجربتان الصاروخيتان الجديدتان في الوقت الذي اختتم فيه الرئيس الأميركي جو بايدن رحلة إلى المنطقة شملت كلاً من كوريا الجنوبية واليابان.

ومنذ مطلع العام كثّفت بيونغ يانغ اختباراتها الصاروخية، في تحدّ للعقوبات الدولية المفروضة عليها.

وخلال زيارته إلى كوريا الجنوبية، أجرى بايدن محادثات مع نظيره الجديد يون سوك-يول شدّد خلالها كلاهما على ضرورة تكثيف التدريبات العسكرية لمواجهة تهديدات الشمال.

وفي اليوم الأخير من زيارته إلى كوريا الشمالية، قال بايدن للصحافيين إنّ لديه رسالة واحدة فقط للزعيم الكوري الشمالية كيم جونغ-أون "مرحباً. نقطة على السطر".

لكنّ الرئيس الأميركي شدّد على أنّ بلاده "مستعدّة لمواجهة أيّ شيء تفعله كوريا الشمالية".

وطغى التهديد الكوري الشمالي على أول رحلة لبايدن إلى آسيا منذ تسلّمه السلطة في مطلع 2021، لا سيّما وأنّ مسؤولاً أميركياً رفيع المستوى حذّر من أنّ بيونغ يانغ قد تغتنم هذه الزيارة لاختبار صاروخ أو قنبلة ذرية حتى.

وأتى التحذير الأميركي بعدما أعلنت أجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية أنّ الشمال أنجز الاستعدادات لإجراء تجربة نووية جديدة.

وأجرت بيونغ يانغ حتى اليوم ستّ تجارب نوويه، كانت آخرها قبل خمس سنوات.

وفي آذار/مارس أطلقت كوريا الشمالية صاروخاً بالستياً عابراً للقارات.

ومؤخّراً أظهرت صور التقطت بواسطة الأقمار الاصطناعية أنّ كوريا الشمالية استأنفت، بعد طول توقف، بناء مفاعل نووي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي