كوريا الشمالية قد تنفذ "استفزازات" تزامنا مع زيارة بايدن لآسيا

الحرة - الأمة برس
2022-05-18

أطلقت كوريا الشمالية مؤخرا صاروخا باليستيا عابرا للقارات لأول مرة منذ عام 2017.(ا ف ب)عواصم - تجري كوريا الشمالية اختبارات صاروخية بصورة متواصلة ما يهدد الامن العالمي | Source: KCNA
يبدو أن كوريا الشمالية تستعد لاختبار صاروخ باليستي عابر للقارات في غضون 48 إلى 96 ساعة القادمة، في وقت من المقرر أن يسافر فيه الرئيس الأميكري، جو بايدن، إلى آسيا، وفقا لما نقلته سي إن إن عن مسؤول أميركي مطلع على أحدث تقييم استخباراتي،.

ونقلت سي إن عن المسؤول قوله: "الأشياء التي لاحظناها في الماضي عند الإطلاق هي الأشياء التي نلاحظها الآن". يقع موقع الإطلاق الخاضع للمراقبة عبر الأقمار الصناعية بالقرب من بيونغ يانغ.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سولفيان: "تعكس معلوماتنا الاستخباراتية إمكانية حقيقية" بأن تجري بيونغ يانغ اختبارات لصاروخ بقدرات نووية أو لأسلحة نووية تزامنا مع جولة بايدن.

وأضاف سوليفان أن كوريا الشمالية، التي أجرت سلسلة اختبارات صاروخية هذا العام في تحد للعقوبات المفروضة عليها من الأمم المتحدة، قد تستغل زيارة بايدن للقيام بأعمال "استفزازية".

ويغادر بايدن إلى كوريا الجنوبية، الخميس، وسيعقد اجتماعات مع رئيس كوريا الجنوبية، يون سوك يول، قبل السفر إلى اليابان، الأحد، حيث من المقرر أن يلتقي بقادة اليابان وأستراليا والهند.

أجرت كوريا الشمالية عددا من تجارب الصواريخ الباليستية هذا العام ، وتقدر وكالات الجيش والمخابرات الأميركية أن بيونغ يانغ ربما تستعد أيضا لأول تجربة نووية تحت الأرض منذ ما يقرب من خمس سنوات.

تعتقد الولايات المتحدة الآن أن إطلاق صاروخ كوري شمالي في 4 مايو كان بمثابة صاروخ باليستي عابر للقارات فاشل انفجر بعد وقت قصير من إطلاقه.

وقيمت الولايات المتحدة أيضا أن تجربتين للصواريخ الباليستية في 26 فبراير و4 مارس تضمنت صاروخا جديدا باليستيا عابرا للقارات قيد التطوير من قبل كوريا الشمالية.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي