السلطة الفلسطينية تدين زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي لمستوطنة في الضفة الغربية

د ب أ- الأمة برس
2022-05-17

كان بينيت زار مستوطنة "إلكانا" شمالي الضفة الغربية للمشاركة في احتفالات الذكرى 45 لتأسيس المستوطنة في خطوة هي الأولى منذ توليه منصبه في حزيران/يونيو 2021. (أ ف ب)

القدس المحتلة: أدانت وزارة الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية، الثلاثاء17مايو2022، زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لمستوطنة إسرائيلية بالضفة الغربية.

ووصفت الوزارة، في بيان صحفي، الزيارة التي جرت أمس بأنها "اقتحام استفزازي يمثل جزءا لا يتجزأ من دعم الحكومة الإسرائيلية لعمليات تعميق وتوسيع الاستيطان الاستعماري في أرض دولة فلسطين".

وقالت إن الزيارة "تندرج في إطار سياسة التصعيد الإسرائيلية للأوضاع في ساحة الصراع، واستنجاداً بدوامة العنف للتغطية على عمليات الضم التدريجي للضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية".

وأضافت أن "زيارة بينيت هي لأرض فلسطينية محتلة، ورغم الاستثمارات الإسرائيلية الضخمة في البنى التحتية لتوسيع المستوطنات، فإن هذا لا يعطي حقاً أو يغير شيئاً في القانوني الدولي وقرارات الشرعية الدولية التي تنص على أن الاستيطان بجميع أشكاله باطل وغير قانوني".

وكان بينيت زار مستوطنة "إلكانا" شمالي الضفة الغربية للمشاركة في احتفالات الذكرى 45 لتأسيس المستوطنة في خطوة هي الأولى منذ توليه منصبه في حزيران/يونيو 2021.

في هذه الأثناء، أفادت مصادر فلسطينية بإصابة شاب فلسطيني بجروح خطيرة برصاص الجيش الإسرائيلي قرب حاجز حوارة جنوب نابلس في الضفة الغربية.

من جهته، أعلن الجيش أنه أطلق النار على الشاب الفلسطيني بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن، بالقرب من الحاجز المذكورة وتم نقله إلى مستشفى إسرائيلي لتلقي العلاج.

وفي سياق قريب أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن قوات الجيش الإسرائيلي اعتقلت 18 فلسطينيا على الأقل خلال حملة مداهمات في مناطق متفرقة من الضفة الغربية تخللت اقتحام منازل سكنية.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي