الحكومة الليبية تكشف عن التصدي لعملية إرهابية لداعش بجنوب البلاد

د ب أ- الأمة برس
2022-04-27

دعت الحكومة كل دول الجوار إلى ضرورة "تنسيق الجهود المشتركة للقضاء على تحركات هذه المجموعات الإرهابية (أ ف ب)

طرابلس: كشفت الحكومة المكلفة من مجلس النواب الليبي عن تصدي وحدات من الجيش الليبي المرابط في مناطق الجنوب لمجموعات تتبع تنظيم داعش.

وأصدرت الحكومة بياناً، الأربعاء27ابريل2022، أفصحت فيه عن أن "الحادثة وقعت يوم الاثنين الماضي، على إثر محاولة هذه المجموعات التسلل والقيام بهجوم مسلح لترويع الآمنين بمنطقة غدوة الواقعة جنوب مدينة سبها بنحو 60 كيلومتراً".

واستنكرت الحكومة الحادثة، واعتبرتها "فعلا إرهابيا يستهدف المدنيين في أيام مقدسة للمسلمين من شهر رمضان"، مؤكدة مواصلة وحدات الجيش في الجنوب حربها المفتوحة ضد التنظيمات الإرهابية.

وشددت الحكومة على أنها "لن تدخر جهدا في دعم وحدات الجيش الليبي بجميع مناطق ليبيا لتعزيز قدراتها في التصدي للمجموعات الإرهابية وتأمين المدن والمناطق". واتهمت حكومة الوحدة الوطنية بـ"التلاعب بالموارد المالية للشعب الليبي عبر منحها للمجموعات المسلحة غير الشرعية".

ودعت الحكومة كل دول الجوار إلى ضرورة "تنسيق الجهود المشتركة للقضاء على تحركات هذه المجموعات الإرهابية، وتفعيل الاتفاقيات الأمنية المشتركة".

وشددت على ضرورة تدخل البعثة الأممية بالضغط على حكومة الوحدة لإيقاف ما وصفته بـ" التلاعب بموارد الشعب الليبي المالية"، وضمان عدم وصولها للمجموعات المسلحة التي تستغل حالة الجمود السياسي للقيام بمزيد من الأعمال الإرهابية.

ونبّهت الحكومة "الدول المتدخلة في الشأن الليبي" بأنها "لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام غل يدها عن استلام مقراتها بالعاصمة طرابلس"، وأن "صبرها لن يطول أمام ما يتعرض له الوطن من مخاطر سياسية وأمنية تهدد وحدته وسيادته"، وفقا لنص البيان الذي نشره مكتب الحكومة الإعلامي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي