أول ساعة بالعالم تجمع بين التعقيدات المبسطة وسهولة الاستخدام

الأمة برس - متابعات
2022-04-27

موقع الرائد

تقدم الدار العرض العالمي الأول لساعة Tonda PF GMT Rattrapante، حيث تلتقي التعقيدات في صناعة الساعات وتعانق البساطة والنقاء. تعيد دار Parmigiani Fleurier كتابة تقاليد صناعة الساعات في سعيها الدائم للنقاء جنباً إلى جنب مع الابتكار، كما يظهر جلياً في  Tonda PF GMT Rattrapante  وهي أول ساعة في العالم تجمع بين التعقيدات المبسطة وغير البارزة وسهولة الاستخدام الفوري.

يجسد هذا النموذج الجديد روح العلامة التجارية، التي تتخلى عن التباهي من أجل التركيز على التصميم الذكي، والأحجام والنسب، والتفاصيل المدفوعة إلى أقصى الحدود، جنباً إلى جنب مع التفرد والابتكار. انها تلخص نهج الأزياء الذي يخاطب باقة من الخبراء الذين هم على قدر كبير من المعرفة والتميّز والذي يبدأ بثقافة صناعة الساعات الرائدة. إنه جزء من سلسلة طويلة من العروض الأولى الحصرية العالمية والتي رسّخت تاريخ وأصالة العلامة التجارية منذ عام 2003.

إلى جانب ساعة Tonda PF GMT Rattrapante، تقدم العلامة الفاخرة أربع ساعات أكثر حداثة وتطوراً، ساعات تحلق على ارتفاع عالٍ من الدقة والجودة Tonda PF Skeleton، وساعة Tonda PF Flying Tourbillon، وعلى صعيد رياضي، فإن ساعة Tonda GT Chronograph تأتي ضمن إصدارين Big Date، وأيضاً إصدار Annual Calendar. القواسم المشتركة لهذه الساعات تكمن في إطار الساعة المزخرف، بطريقة مبسطة ناعمة وإنما قوية مؤكدة الهوية الصلب والتماسك الاسلوبي والأيقوني للمجموعة، جنباً إلى جنب مع العروات على شكل دمعة التي تمد العلبة والميناء الفسيح وغير المزدحم والمزين بتميز بأنماط وأسلوب grain d’orge guilloche  المتناسقة.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي