رئيس حكومة الوحدة الليبية يدعو وزارة الداخلية لمراقبة تهريب الوقود

د ب أ- الأمة برس
2022-04-23

رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة الليبية عبدالحميد الدبيبة (د ب أ)

طرابلس: دعا رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة الليبية عبدالحميد الدبيبة، السبت 23ابريل2022، عناصر وزارة الداخلية إلى مراقبة تهريب الوقود، محملًا إياهم المسؤولية، لأن الوقود يهرب ليلًا من المحطات، حسبما أفادت بوابة الوسط الليبية.

وأضاف الدبيبة، خلال مؤتمر صحفي بوزارة الداخلية: "هناك تهريب وقود وكأنه أمر طبيعي في منطقة الزاوية وما بعدها، أنا أحملكم المسؤولية، لا يعقل أن نزود المحطات بالوقود نهارًا ثم تأتي خزانات ليلاً تسحب هذه الكميات من البنزين".

وشدد الدبيبة على أن عناصر الوزارة مسؤولون عن مراقبة كميات الوقود منذ انطلاقها من المستودع حتى تصل إلى محطة البنزين ثم توزيعها، كاشفا عن إمكانية القبض على "هؤلاء المجرمين أصحاب المحطات الذين يغلقون محطاتهم ويبيعون الوقود في السوق السوداء".

وأشار رئيس حكومة الوحدة الوطنية إلى وجود مشكلة في المنطقة الغربية والجبل، مطالبا الوزارة بإطلاق حملة، والتنسيق مع جهاز الأمن الداخلي من أجل القضاء على ظاهرة التهريب.

كما دعا الدبيبة إلى ضرورة احترام الحريات، وقال: "إن احتجاز حريات الناس دون إذن النيابة أو حكم محكمة (مرفوض)، و أي مؤسسة تعمل هذا سواء تتبع الداخلية أو المؤسسة العسكرية هي مؤسسة إجرامية ويجب القبض عليها ومحاكمتها".

وخاطب الدبيبة ضباط وأفراد وزارة الداخلية، قائلا: "نحن في سباق إما أن تغطوا هذا (الوضع الأمني) أو يحدث خلل وتدخل قوى مليشياوية مكانكم".

وفيما يتعلق بالإغلاقات النفطية، شدد الدبيبة على مواجهة كل من تسبب في ذلك، قائلا "سنواجه كل من أغلق النفط أو الماء، حتى من فعل هذا في السابق، سنتابع الجميع، فقد أدوا إلى خسارة ليبيا 300 مليار دينار، وهناك من فعل فعلته ويأكل الآيس كريم في دول أخرى".

واستدرك الدبيبة قائلا: "لكننا سنتابع هؤلاء وسنسترجع ما أخذوه من الليبيين من أموال وسنحاكمهم، ولن نصمت على الجرائم ولن يأمن أحد من العقوبة.... الآن 15 شخصًا أغلقوا النفط هم في الحقيقة أدوات وليس هم من أغلق النفط هناك من يحركهم ولا بد أن نعرف هؤلاء ونردعهم عند حدهم".

وفي سياق آخر، نفى رئيس حكومة الوحدة الوطنية وقوع اشتباكات بين جماعات مسلحة في مدينة الزاوية مساء أمس الجمعة، قائلًا إن الاشتباكات كانت مجرد "خلاف عائلي".

 

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي