تجدد الاشتباكات المسلحة في مدينة الزاوية الليبية

د ب أ - الأمة برس
2022-04-23

ارشفية (ا ف ب)

طرابلس - تجددت الاشتباكات المسلحة في مدينة الزاوية فجر اليوم السبت 23 ابريل 2022م ، وأسفرت عن وقوع 3 جرحى، بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية.

وكانت الاشتباكات قد بدأت بشكل متقطع ليل الجمعة بين عائلتين، وبعد اغتيال أحد الشباب في المدينة، ثم توقفت لساعات.

ونقلت مواقع تواصل اجتماعي مقاطع مصورة تظهر تبادل إطلاق النار بأسلحة خفيفة ومتوسطة، فيما لم تتردد أنباء مؤكدة عن حجم الخسائر.

وتخضع الزاوية لنفوذ حكومة الوحدة الوطنية التي لم تعلق على الحدث. وفي المقابل، أشار وزير الداخلية بالحكومة الجديدة المكلفة من مجلس النواب الليبي، عصام ابوزريبة، لمتابعته ما يجري بقلق بالغ.

وناشد ابوزريبة (الذي ينحدر من مدينة الزاوية) المجموعات المنخرطة في الاشتباك بضبط النفس والتوقف عن القتال فورًا، وتغليب صوت العقل واللجوء للحكمة درءا للدماء.

وقال في بيان نشره مكتب الحكومة الإعلامي فجر اليوم "من غير المقبول على الإطلاق أن يتقاتل الإخوة لفرض مصالح أشخاص وإحكام سيطرتها، خاصة في المناطق السكنية، مما أدى إلى ترويع السكان الأمنين وهذا الأمر لن نسمح به بتاتًا".

من جهته، حمل عضو مجلس النواب عن الزاوية، علي أبوزريبة، حكومة الوحدة الوطنية مسؤولية ما يحصل اليوم في المدينة. وقال في بيان مقتضب: "هذا حصاد عام من فشل حكومة الدبيبة، ومخطط له من قبل هذا الشخص فاقد الشرعية". في إشارة لرئيس حكومة الوحدة.

وتعتبر الزاوية إحدى أكبر مدن الساحل الغربي في ليبيا، وتقع على بعد 40 كيلومترا غرب طرابلس. وتوجد فيها أكبر محطة تكرير بترول، ومخازن المحروقات الرئيسية في البلاد، وميناء نفطي. وتتمركز داخلها كتائب مسلحة يتبع أغلبها وزارتي الدفاع والداخلية، وتنشب بينها نزاعات مسلحة متكررة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي