رستم محمود في رحلة إلى جنوب الشمال

2022-04-22

صدر حديثاً عن منشورات المتوسط – إيطاليا، كتاب بعنوان «جنوب قلعة بدليس» وهو الرواية الأولى للكاتب السوري رستم محمود. عُرف عن محمود تناوله لتاريخ وعلم الاجتماع السياسي لمنطقة الشرق الأوسط في معظم كتاباته، وروايته هذه لا تبتعد عن اهتمامه ذاك، إلا أنه يذهب إلى التخييل والأدب مما يجعله أكثر حرية في الطرح، حيث يمكننا الكاتب من رؤية الهشاشة تلاحق المستسلمين لها، تصنع منهم ضحايا إلى أقصى الدرجات. وأياً كان مستوى سعيهم للتخلي عن أكثر حاجاتهم بساطة وطبيعية، فإن ذلك لن ينجيهم من الاستمرار في شغل موقع الطريدة.

يعرض رستم محمود لحياة كلٍّ من غزالة وابنها وحفيدتها، الذين ينتمون إلى أجيال متتالية لعائلة واحدة، ويأتون من أقصى الهامش الاجتماعي والجغرافي، الذين تسحقهم أحداث كُبرى ما فوقية ومعقدة، تبدو ظاهراً بعيدة تماماً عن عالمهم. لكنها حقيقة أحداث تتدفق إلى كل تفصيل من حياتهم، تلاحقهم بجموح ولا تدع لهم أي مجال ليحظوا بفرصة للنجاة، ولو بأجسادهم وبشيء قليل من الطمأنينة.

ومن خلال حيواتهم نصل مع رستم إلى أسس التكوين النفسي والسلوكي الأكثر عمقاً و«أصالة» في ذوات أفراد المجال الاجتماعي الواحد، والذي هو اشتهاء ومحق الأفراد لمساحات الأفراد الأقل حصانة في ذلك المجال، حيث تُبدل الأحداث الكبرى جذور وجوهر شكل الحياة العامة في مكان الرواية. وقد ننتهي وكأننا نتأمل على بُطْءٍ شديد ذاك المكان الذي تتقلص فيه مساحات وتتمدد أخرى، وفي حركة تقلصها وتمددها نسمع نحن القراء صوت صرير مخلوط بأصوات أمهات يندهن على الشمال أن يعود إلى الجنوب.

تقع الرواية في 272 صفحة من القطع الوسط.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي