وزيرة الخارجية الألمانية تعد بمزيد من الدعم لدول البلطيق

د ب أ - الأمة برس
2022-04-20

وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك (فيس بوك)

برلين  - تعهدت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك بتقديم دعم أكبر لدول البلطيق، لاتفيا وإستونيا وليتوانيا، في ضوء الحرب العدوانية الروسية ضد أوكرانيا.

وقالت بيربوك اليوم الأربعاء20 ابريل 2022م  قبل مغادرتها في رحلة تستغرق ثلاثة أيام إلى دول البلطيق الثلاثة: "نحن مستعدون لبذل مزيد من الجهود لضمان سلامة شركائنا". ودون ذكر تفاصيل أكدت بيبروك قائلة: "في حالة الطوارئ سندافع عن كل سنتيمتر مربع من منطقة تحالفنا المشترك"، مضيفة أن الجيش الألماني يقوم بالفعل بدور قيادي في إطار تواجد حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقالت بيربوك: "ألمانيا تأخذ الحقائق الجديدة بعين الاعتبار، مع كل العواقب"، مؤكدة أن الحكومة الألمانية تدعم بحزم أوكرانيا في معركتها من أجل البقاء، بالأسلحة والدعم المالي والعقوبات الصارمة الأخرى ضد قاعدة سلطة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مضيفة أن ألمانيا تقوي في الوقت نفسه دفاعاتها الخاصة وتساهم في إعادة توجيه الأمن في أوروبا، "حتى يتمكن شركاؤنا من الاعتماد على ألمانيا".

وأوضحت الوزيرة أن ألمانيا يمكن أن تتعلم الكثير من لاتفيا وإستونيا وليتوانيا بشأن أسلوب الدفاع، مضيفة أن دول البلطيق دأبت لسنوات على الاستثمار في أمن الطاقة والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات ومرونة وسائل الإعلام والقدرات الدفاعية، وقالت: "أود الإنصات بدقة لخبراتكم وآرائكم".

واتهمت بيربوك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتجاهل الحياة البشرية والقانون الدولي وفرص الحياة والتنمية لشعبه، وقالت: "لقد قام أيضا بتدمير أجزاء كبيرة من الهيكل الأمني ​​الأوروبي الذي بنينا عليه في العقود الأخيرة والذي كان أيضا ضمانا للأمن، خاصة لأصدقائنا من في شرق أوروبا".

وسيدور محور محادثات بيربوك خلال الجولة حول رد فعل الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (الناتو) والمجتمع الدولي على الحرب العدوانية الروسية ضد أوكرانيا. بالإضافة إلى ذلك، سيُجرى مناقشة قضايا متعلقة بالسياسة الدولية والأوروبية الراهنة وأخرى ثنائية.

وتعتزم بيربوك أن تلتقي أولا نظيرها اللاتفي إدجارز رينكيفيكس اليوم في العاصمة ريجا. ومن المقرر أيضا عقد اجتماع مع رئيس الوزراء كريسجيانيس كارينز. وعقب ظهر اليوم، تعتزم الوزيرة بجانب نظيرها اللاتفي المشاركة في مناقشات مع نظيريهما الإستوني إيفا ماريا ليميتس، والليتواني جابريليوس لاندسبيرجيس. بالإضافة إلى الحرب الروسية في أوكرانيا، من المرجح أن يكون الوضع الأمني ​​في المنطقة هو الموضوع الرئيسي للمناقشات. كما تخطط بيربوك لزيارة مركز "التميز للاتصالات الاستراتيجية" التابع للناتو ولقاء ممثلين عن المجتمع المدني في ريجا.

وتلتقي الوزيرة في إستونيا غدا الخميس نظيرتها ليميتس في العاصمة تالين، ومن المقرر أيضًا عقد اجتماع مع رئيسة الوزراء كاجا كالاس. وتعتزم بيربوك لاحقا التحدث إلى طلاب في مدرسة ألمانية شريكة وزيارة نصب تذكاري لضحايا الشيوعية. وتتوجه بيربوك إلى ليتوانيا مساء الخميس، حيث تلتقي الرئيس جيتاناس نوسيدا ووزير الخارجية لاندسبيرجيس يوم الجمعة.

كما تعتزم الوزيرة زيارة مجموعة الناتو القتالية في روكلا يوم الجمعة، والتي يقودها الألماني الكولونيل ليفتنانت دانيل أندرا. وتم زيادة الوحدة متعددة الجنسيات من حوالي 1200 جندي إلى حوالي 1600 جندي بقوات إضافية من ألمانيا والنرويج ودول أخرى. وتشارك القوات الألمانية بأكبر عدد في الوحدة بحوالي 1000 جندي. علاوة على ذلك يقود الجيش الألماني منذ عام 2017 "مجموعة المعارك ذات التواجد الأمامي المعزز" (EFP)، كما يُطلق على الوحدة في مصطلحات الناتو.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي