وزيرة خارجية بريطانيا: يجب أن تواجه روسيا الآن أقصى قدر من العقوبات

د ب أ - الأمة برس
2022-04-04

وزيرة خارجية المملكة المتحدة ليز تروس مع وزير خارجية أوكرانيا ديميترو كوليبا في 17 فبراير 2022 (موقع وزارة الدفاع البريطانية)

لندن - قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس، إنه يجب أن تواجه روسيا الآن الحد الأقصى من العقوبات بسبب ارتكابها أعمالا وحشية في أوكرانيا، حسبما أفادت وكالة الأنباء البريطانية "بي ايه ميديا".

 ودعت تروس الحلفاء الأوروبيين اليوم الإثنين إلى تسليم أوكرانيا مزيد من الأسلحة من النوع الذي دعت كييف إلى توفيره، معربة عن انتقادها لتدفق الأموال الغربية إلى ما وصفته "بآلة الحرب" للرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 

وانتقدت وزيرة الخارجية البريطانية ما وصفته "بالمجزرة" التي نفذتها القوات الروسية في بلدة بوتشا الواقعة شمال غرب العاصمة الأوكرانية كييف ، مستشهدة بأدلة على وقوع حوادث اغتصاب وقتل عشوائي للمدنيين هناك. 

وأضافت تروس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها الأوكراني دميترو كوليبا في العاصمة البولندية وارسو، أنهما ناقشا كيف يمكن للمملكة المتحدة أن تتخذ "أقصى نهج" لتزويد أوكرانيا بالأسلحة.

وتابعت وزيرة الخارجية البريطانية قائلة: " فكرة الانتظار حتى حدوث شيء آخر سيء هي مجرد فكرة خاطئة تماما. لقد حدث الأسوأ بالفعل ، لقد رأينا بالفعل أعمالا وحشية مروعة ارتكبت في أوكرانيا مع الإفلات التام من العقاب".

 واختتمت تروس تصريحاتها قائلة:"لهذا السبب نريد الذهاب إلى أقصى قدر من العقوبات مع حلفائنا وشركائنا، مع بذل قصارى جهدنا لإمداد أوكرانيا بالدعم الذي تحتاجه لإنهاء هذه الحرب المروعة."

وتقدم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) والولايات المتحدة دعما إنسانيا وعسكريا لكييف لتمكينها من التصدي لما تطلق عليه روسيا بـ"عملية عسكرية خاصة"، في أوكرانيا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي