وزير الخارجية اللبناني يعلن عن حلحلة في العلاقات مع دول الخليج

د ب أ - الأمة برس
2022-03-29

 وزير الخارجية والمغتربين اللبناني عبدالله بو حبيب(صفحة تويتر )

 بيروت -أعلن وزير الخارجية والمغتربين اللبناني عبدالله بو حبيب، مساء اليوم الإثنين 28 مارس 2022م ، في حديث لقناة "أو تي في" المحلية عن حلحلة في العلاقات اللبنانية الخليجية، وعودة السفير الكويتي إلى لبنان.

وقال الوزير بو حبيب إن "الحلحلة على خط العلاقات اللبنانية الخليجية بدأت بالورقة الكويتية، ونشكر لوزير خارجية الكويت جهوده ونأمل في عودة العلاقات اللبنانية السعودية تدريجيا".

وأشار وزير الخارجية اللبناني إلى أن السفير الكويتي سيعود إلى لبنان" لكن لا موعد حتى الساعة"، مضيفاً "لم نسمع من السعودية عودة سفيرها إلى لبنان، وكل ما حكي هو مجرد ما نشر في الصحف".

وعن زيارة وزير خارجية إيران أمير عبداللهيان إلى لبنان، أعلن الوزير بو حبيب أن "ثمة تفاؤلا في الوصول إلى الاتفاق (النووي) في فيينا، وزيارة وزير خارجية إيران إلى لبنان ليس لها علاقة بعودة السفير السعودي".

وأضاف الوزير بوحبيب إن "وزير خارجية ايران متفائل بمفاوضات فيينا، وكذلك بالمفاوضات المستقبلية مع السعودية وهو لم يتدخل في العلاقة بيننا وبين السعودية".

وكشف بو حبيب نقلا عن وزير الخارجية الإيراني عن أن "ثمة اجتماعاً مرتقباً بين السعودية وإيران في بغداد، ووزير خارجية إيران متفائل جداً به".

كان وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح قد قام بزيارة لبنان في شهر كانون الثاني /يناير الماضي ، وصرح خلالها أنها تأتي في إطار إجراءات لإعادة بناء الثقة، وتحمل ثلاث رسائل تتعلق بالتضامن مع الشعب اللبناني، ودعوة لبنان لعدم التدخل بشؤون الدول العربية، وإيفاء لبنان بالتزاماته الدولية.

يذكر أن أزمة سياسية استجدت بين لبنان والمملكة العربية السعودية وعدد من دول الخليج على خلفية تصريحات لوزير الإعلام السابق جورج قرداحي أدلى بها لقناة "الجزيرة أونلاين" قبل تسلمه مقاليد الوزارة، وبثت في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، والتي قال فيها إن الحوثيين يدافعون عن أنفسهم وإن الحرب في اليمن عبثية ويجب أن تتوقف.

واستدعت المملكة العربية السعودية في 29 تشرين الأول/أكتوبر الماضي سفيرها لدى بيروت وطلبت من السفير اللبناني مغادرة الرياض وقررت وقف كل الواردات اللبنانية إليها.

 بدورها، أصدرت وزارة الخارجية الإماراتية في 30 تشرين الأول/أكتوبر الماضي بياناً أعلنت فيه سحب أبوظبي لدبلوماسييها من لبنان. وقررت البحرين القيام بالمثل ثم لحقت بهما الكويت.

 وفي 2 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أعلنت وزارة الخارجية اليمنية أن الحكومة استدعت سفيرها لدى بيروت للتشاور حول تصريحات وزير الإعلام اللبناني آنذاك.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي