حزب شولتس يحقق فوزا حاسما في انتخابات ولاية زارلاند

د ب أ - الأمة برس
2022-03-27

المستشار الألماني الجديد أولاف شولتس خلال مؤتمر صحافي في برلين في 9 كانون الأول/ديسمبر 2021 (ا ف ب)

زابروكن(ألمانيا) - حقق حزب المستشار الألماني أولاف شولتس، الاشتراكي الديمقراطي فوزا حاسما في انتخابات ولاية زارلاند اليوم الأحد، وذلك وفقا لاستطلاعات ما بعد التصويت التي أجرتها القناتان الأولى والثانية بالتلفزيون الألماني "ايه آر دي" و"زد دي إف".

وتجاوزت نسبة المشاركة في انتخابات ولاية زارلاند الألمانية ،حتى بعد ظهر اليوم الأحد 25% من إجمالي عدد الأشخاص الذين لهم حق الانتخاب والبالغ 750 ألف شخص.

ووفقا للاستطلاعات التي جرت الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (1600 بتوقيت جرينتش) للقناتين، حقق الحزب ومرشحته البارزة أنكه ريلينجر تقدما كبيرا عن رئيس الوزراء الحالي للولاية، توبياس هانس المنتمي للاتحاد المسيحي الديمقراطي المحافظ.

وتكبد المحافظون هزيمة تاريخية في الانتخابات التي جرت اليوم الأحد، وفقا لتوقعات القناتين.

وتعني النتيجة أنه يلوح في الأفق تغيير في مكتب رئيس حكومة الولاية. وبحسب نتائج استطلاعات الرأي، فإن نائبة رئيس حكومة الولاية، وزيرة الاقتصاد، ريلينجر، /45 عاما/ لديها الآن فرص جيدة كي تكون أول رئيسة حكومة اشتراكية في ولاية زارلاند.

ووفقا لتوقعات "ايه آر دي" و"زد دي إف"، سيحصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على ما بين 1ر43 و8ر43% من الأصوات، وهي قفزة تبلغ 13 نقطة مئوية في الانتخابات الأخيرة، وسيحصل الاتحاد المسيحي الديمقراطي 5ر27 إلى 6ر27%.

ومنحت التوقعات حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف 5ر5%، وحزب الخضر بين 6ر5 و8ر5% والحزب الديمقراطي الحر الموالي للأعمال 9ر4 و5%.

ويواجه الحزب الديمقراطي الحر فترة انتظار يشوبها التوتر للفرز النهائي لأن نتائج الحزب تتقلب حاليا حول عقبة 5٪ للدخول إلى برلمان الولاية.

ولن يكون حزب اليسار "دي لينكه" بعد الآن حاضرا في برلمان الولاية إذ لم يحصل سوى على 6ر2 إلى 7ر،2% بعد أن حصل على ما يصل إلى 8ر12% من الأصوات في الانتخابات الماضية قبل خمس سنوات.

هذه الانتخابات هي أول انتخابات محلية تجرى في ألمانيا بعد انتخابات البرلمان الاتحادي في ايلول/سبتمبر الماضي والتي أسفرت عن فوز حزب المستشار أولاف شولتس، الاشتراكي الديمقراطي.

ويحق لنحو 750 ألف شخص التصويت في الإقليم الواقع غربي البلاد ويتاخم فرنسا ولوكسمبورج ويعد أصغر ولاية ألمانية من حيث المساحة الأرضية، باستثناء ولايات المدن برلين وبريمن وهامبورج.

وأعلنت إدارة الانتخابات أن نسبة المشاركة بدون احتساب الناخبين الذين شاركوا عبر البريد وصلت إلى 5ر28% حتى الساعة الثانية بعد الظهر.

واستندت هذه الأرقام إلى مسح عشوائي في 49 مقرا انتخابيا.

كانت نسبة المشاركة (بدون احتساب الناخبين عبر البريد) وصلت إلى 6ر32% في نفس الفترة المشار إليها في الانتخابات، التي جرت في الولاية قبل خمسة أعوام في عام 2017.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي