مصر تتجاوز السنغال بهدف عكسي في ذهاب الدور الفاصل من تصفيات المونديال

د ب أ – الأمة برس
2022-03-26

كيروش (وسط) بين لاعبي منتخب مصر لكرة القدم (ا ف ب)

القاهرة: فاز المنتخب المصري على ضيفه السنغالي 1 / صفر، الجمعة، في ذهاب الدور الفاصل من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم في قطر 2022.

وسجل ساليو سيس لاعب المنتخب السنغالي هدف المباراة الوحيد للمنتخب المصري بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الرابعة.

وتقام مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل في العاصمة السنغالية داكار.

ومع حلول الدقيقة الرابعة نجح المنتخب المصري في تسجيل الهدف الأول، حيث تسلم نجمه محمد صلاح كرة عالية رائعة من عمرو السولية، داخل منطقة الجزاء وينفرد بمرمى إدوارد ميندي ويسدد كرة اصطدمت بالعارضة والمدافع ساليو سيس لتهز شباك السنغال بالهدف الأول.

وبعد الهدف تنوعت الهجمات ما بين الفريقين، فاتسم الهجوم المصري بالسرعة ومحاولة الوصول بأقل عدد من اللمسات إلى مرمى ميندي، لكن اللمسة الأخيرة لم تكن كافية لهز شباك السنغال مجددا.

على الجانب الآخر، هاجم المنتخب السنغالي عبر الأطراف، فيما تعرض نجمه ساديو ماني لرقابة لصيقة من الدفاع المصري.

واضطر أليو سيسيه المدير الفني للمنتخب السنغالي، إلى إجراء تغيير اضطراري في الدقيقة 11، بعد إصابة المدافع عبده ديالو، ليتم استبداله ببابا سيسيه.

وفي الدقيقة 23 لعب عمر جابر كرة عرضية من الجهة اليمنى، ليوجهها مصطفى محمد بضربة رأس، لكن ميندي أمسك بالكرة بدون أي متاعب.

وتوغل ساديو ماني وسط دفاع المنتخب المصري، وانطلق حتى حدود منطقة الجزاء، ليسدد كرة لكنها علت عارضة مرمى الحارس محمد الشناوي في الدقيقة 37.

واضطر البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب المصري إلى إجراء تبديل إضطراري، بعد إصابة المدافع محمد عبد المنعم، ليدخل بدلا منه ياسر إبراهيم في الدقيقة 40

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم منتخب مصر 1 / صفر.

وفي الدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني، سيطر المنتخب السنغالي على المباراة بشكل كبير، وشن العديد من الهجمات الخطيرة عن طريق نجمه ساديو ماني، فيما تألق الشناوي وعمر جابر ودفاع المنتخب المصري في إبعاد الخطر عن المرمى.

وبمرور الوقت بادل المنتخب المصري ضيفه الهجمات، لكنه لم ينجح في الوصول إلى مرمى ميندي، في ظل ثنائية دفاعية قوية بين كوليبالي وبابا سيسيه.

وتصدى محمد الشناوي حارس المنتخب المصري لكرة خطيرة صوبها إسماعيلا سار لاعب المنتخب السنغالي من الجهة اليمنى، ليحولها إلى ضربة ركنية لم تسفر عن جديد في الدقيقة 78.

وما بين محاولات السنغال لإدراك التعادل ومحاولات المنتخب المصري تسجيل الهدف الثاني، لم تأت باقي دقائق الشوط الثاني بجديد، ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المباراة بفوز مصر 1 / صفر.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي