رئيس المكسيك يعتذر لأعضاء البنك المركزي بعد إعلانه المبكر عن رفع سعر الفائدة

د ب أ – الأمة برس
2022-03-25

الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور (يمين) وبجانبه زوجته بيتريس غوتيريس بعيد اقتراعهما خلال الانتخابات مكسيكو في 6 يونيو 2021(ا ف ب)

مكسيكو سيتي: أعرب رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور عن اعتذاره لأعضاء البنك المركزي للبلاد، عقب إعلانه قرار رفع أسعار الفائدة قبل إصدار بيان رسمي من البنك.

وأثار إعلان أوبرادور في مؤتمر صحفي صباح أمس الخميس، انتقادات خبراء الاقتصاد الذين رأوا أن الرئيس انتهك استقلالية البنك المركزي.

وأقر الرئيس في مؤتمر صحفي لاحق بأن ذلك كان خطأ صريحا.

وأوضح الرئيس المكسيكي أن إعلانه المبكر عن قرار البنك المركزي برفع أسعار الفائدة كان نتيجة معرفته بهذا القرار قبلها بيوم.

وقال أوبرادور خلال اجتماعه مع مصرفيين ومستثمريين مساء أمس الخميس في أكابولكو: "أود أن أخطركم أنني أؤكد التزامي باحترام استقلالية بنك المكسيك... اعتقدت أنه تم الإعلان عن هذا القرار بالفعل".

وتشير وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن اعتذار الرئيس المكسيكي يمثل تراجعا نادرا له، حيث عادة ما يتمسك أوبرادور بموقفه، بعدما دخل في صراعات مع الجميع، بدءا من الهيئات التنظيمية المستقلة مرورا بالصحفيين ورجال الأعمال.

وينظر إلى استقلالية البنك المركزي على أنها أحد الركائز الأساسية للاستقرار الاقتصادي في المكسيك، حيث تمكن البنك من الحفاظ على هذا الاستقرار منذ التخفيض الضار لقيمة العملة المحلية بسبب أزمة "التيكيلا" في عام 1994.

وفي مؤتمره الصحفي اليومي بمكسيكو سيتي، أعلن الرئيس المكسيكي أن البنك المركزي للبلاد رفع أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية إلى 5ر6%.

وجاء إعلان أوبرادور قبل أن ينشر البنك بيانا بهذا الخصوص على موقعه عبر الإنترنت في تمام الساعة الواحدة ظهرا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي