وزير الداخلية اللبناني يؤكّد منع تصدير الأذى والتعرض اللفظي والفعلي لدول الخليج

د ب أ - الأمة برس
2022-03-22

وزير الداخلية اللبناني بسام المولوي في مؤتمر صحافي في بيروت في 25 كانون الثاني/يناير 2022 (ا ف ب)

بيروت -أكد وزير الداخلية والبلديات اللبناني القاضي بسام مولوي في تغريدة له عبر حسابه على "تويتر"، اليوم الثلاثاء، منع تصدير الأذى والتعرض اللفظي والفعلي لدول الخليج.

وقال  مولوي "لا يسعني، إلا أن أكرر التأكيد على وقوفي صامداً، أمنع كل محاولات تصدير الأذى الى الأشقاء وكل تعرض لفظي أو فعلي لأي من دول الخليج العربي، دول الخير والبركة" مضيفاً " يبقى لبنان دائما بلد الوفاء".

 وأضاف "لم يكن لدي أدنى شك أن قلب مملكة الخير مع لبنان، وأن الشعب اللبناني في ضمير قادتها".

 وأعرب وزير الداخلية عن ثقته "بأن السعودية ستكون كما دائما إلى جانب لبنان العربي المتمسك بالشرعية العربية التي تضمن الأمن والأمان والاستقرار لكل الدول العربية".

يذكر أن وزير الخارجية الكويتي كان قد قام في كانون الثاني/يناير الماضي بزيارة رسمية إلى لبنان استمرت يومين، وأعلن أن زيارته إلى لبنان ذات صفة عربية وضمن الجهود الدولية المختلفة كإجراءات لإعادة بناء الثقة مع لبنان، وحمل ثلاث رسائل للمسؤولين اللبنانيين تتعلق بالتضامن مع الشعب اللبناني ودعوة لبنان لعدم التدخل بشؤون الدول العربية وإيفاء لبنان بالتزاماته الدولية .

وكان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قد جدّد في بيان أمس الإثنين إلتزام الحكومة اللبنانية باتخاذ الإجراءات اللازمة والمطلوبة لتعزيز التعاون مع السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي.

وجدد ميقاتي إلتزام لبنان بكل قرارات جامعة الدول العربية والشرعية الدولية، وإلتزام العمل الجدي والفعلي لمتابعة واستكمال تنفيذ مندرجاتها بما يضمن السِّلم الأهلي والاستقرار الوطني للبنان وتحصين وحدته.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي