زيادة احتياطيات القمح العالمية قد يساعد في تخفيف تداعيات الفوضى في منطقة البحر الأسود

د ب أ - الأمة برس
2022-03-10

دفع غزو روسيا لأوكرانيا إمدادات القمح العالمية إلى حالة من الفوضىنيويورك - أفادت وكال بلومبرج للأنباء بأن مخزون القمح العالمي يسجل ارتفاعا، في ظل زيادة المحصول في أستراليا، وهو ما قد يخفف من تداعيات الحرب في أوكرانيا التي تعطل نحو ربع تجارة القمح العالمية.

وأشارت الوكالة في هذا الشأن إلى توقعات نشرتها اليوم وزارة الزراعة الأمريكية. وانخفض سعر قمح شيكاغو بسبب حدود التبادل، ولا يزال منخفضا.

وتستعد أستراليا لحصاد غير مسبوق للقمح هذا الموسم، كما ستتواصل وتيرة التصدير القوية من الهند بسبب الاحتياطي الكبير وارتفاع الأسعار العالمية.

ودفع غزو روسيا لأوكرانيا إمدادات القمح العالمية إلى حالة من الفوضى. وشهدت العقود الآجلة أكبر مستوى من الاضطراب خلال عقد، على الأقل، ووصلت لأعلى مستوى على الإطلاق في وقت سابق الأسبوع الجاري.

وبحسب تيري رايلي، كبير محللي تجارة السلع في مؤسسة فيوتشرز انترناشيونال بشيكاغو، لا يبدو أن الأرقام "تعكس المشاكل في منطقة البحر الأسود، ولكن من الصعب حاليا توقع تدفق كميات القمح مستقبلا."








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي