أعمال حرق عمد وشغب في احتجاجات اليوم العالمي للمرأة شمالي المكسيك

د ب أ – الأمة برس
2022-03-09

رجل يحمل علماَ مكسيكياَ فيه ثقوب ترمز إلى الرصاص خلال مسيرة من اجل السلام واحتجاجاً على موجة جرائم العنف (ا ف ب)

برلين: أضرم المشاركون في مسيرة احتجاجية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة النار في القصر الحكومي بمدينة مونتيري شمالي المكسيك.

وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي محتجين يضرمون النار في مدخل المبنى مساء الثلاثاء وسط صياح وهتافات من المارة. واشتعلت النيران في الجزء السفلي من البوابة والنوافذ المجاورة.

وأظهرت لقطات نشرها موقع إنفو 7 الإلكتروني محتجين يدخلون مقر الحكومة في ولاية نويفو ليون شمالي البلاد ويقومون بأعمال شغب.

وأقدمت النساء على لصق أو كتابة ملاحظات احتجاجية حول العنف ضد المرأة على جدران وأعمدة المبنى.

وكتب على أحد الملصقات "نحن صرخة أولئك الذين لم يعد لهم صوت" - في إشارة على ما يبدو إلى قتل النساء.

وذكر إنفو 7 أن رجال الإطفاء أخمدوا النيران بعد نحو ساعة.

وطوقت الشرطة المنطقة واعتقلت بعض نساء بقين في محيطها.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، كانت المظاهرة للاحتفال باليوم العالمي للمرأة قد بدأت سلمية، وشارك فيها نحو 12 ألف شخص. ودعا العديد من المتظاهرين الحكومة إلى توفير حماية أفضل للنساء.

وتظهر بيانات الحكومة الاتحادية المكسيكية أن أنحاء البلاد تشهد مقتل 10 نساء في المتوسط يوميا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي