فيسبوك تغلق شبكة تواصل طلاب الجامعات كامبوس بعد أقل من عامين على إطلاقها

د ب أ - الأمة برس
2022-03-06

تحرك Facebook لمنع وسائل الإعلام الحكومية الروسية من تسييل المحتوى على عملاق وسائل التواصل الاجتماعي (أ ف ب)

سان فرانسيسكو - في خريف 2020 حاولت شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك استعادة بدايتها الأولى كموقع للتواصل الاجتماعي بين طلاب الجامعات، فأطلقت شبكة تواصل جديدة يقتصر استخدامها على طلاب الجامعات باسم كامبوس، حيث لا يمكن الاشتراك فيها إلا باستخدام عنوان بريد إلكتروني على اسم النطاق "دوت إي.دي.يو".

ولكن بعد مرور أقل من عامين لم تحقق المبادرة النجاح المطلوب فقررت الشركة إغلاق شبكة كامبوس يوم 10 آذار/مارس الحالي.

وأشار موقع تك كرانش المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن فيسبوك أبلغت مستخدمي شبكة كامبوس عبر رسالة نصية باعتزامها إغلاق الشبكة التجريبية وحذف كل الصفحات الشخصية والمجموعات والمشاركات الموجودة عليها. ويمكن للمستخدمين الآن رؤية محتوى حساباتهم وتنزيله من خلال الأدوات المتاحة بحسب الرسالة.

وذكرت رسالة فيسبوك للمستخدمين "منذ أطلقنا مشروع كامبوس، كانت مهمتنا  هي مساعدة المجتمعات الجامعية في التقارب أكثر مع بعضها البعض. لكننا أدركنا أن أفضل وسيلة لدعم الطلبة هي  من خلال مجموعات فيسبوك".

كانت فيسبوك قد أطلقت شبكة كامبوس لأول مرة في أيلول/سبتمبر 2020 حيث قالت في ذلك الوقت “اليوم، نطلق فيسبوك كامبوس وهي مساحة للجامعات فقط مصممة لمساعدة الطلاب على التواصل مع زملائهم في الفصل بشأن الاهتمامات المشتركة”، بدعوى أن الطلاب أصبحوا يواجهون تحديات جديدة حيث انتقلت بعض الجامعات إلى التعلم عن بُعد، جزئياً أو كلياً، لذلك أصبح من المهم أكثر من أي وقت مضى إيجاد طريقة للبقاء على اتصال بالحياة الجامعية.

وتقدم الشبكة الاجتماعية الجديدة من فيسبوك خاصية كامبوس شات التي توفر للطلاب غرف دردشة في الوقت الفعلي. ويمكن للطلاب إنشاء غرف دردشة للمبنى السكني، أو النوادي، أو أي مجموعات أخرى يكونون جزءًا منها داخل الحرم الجامعي.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي