كوريا الشمالية تجري تاسع تجربة صاروخية هذ العام

د ب أ - الأمة برس
2022-03-05

وأجرت بيونغ يانغ سبع تجارب على أسلحة في كانون الثاني/يناير، بينها أقوى صاروخ لها منذ عام 2017. والتجربة التي أجرتها بيونغ يانغ الأحد هي الثامنة لها هذا العام (ا ف ب)

سول  - قالت الحكومة اليابانية والجيش الكوري الجنوبي في وقت مبكر اليوم السبت 5 مارس 2022م  إن كوريا الشمالية أجرت تجربة صاروخية جديدة هي التاسعة هذا العام.

ويعتقد مجددا أن المقذوف هو صاروخ باليستي.

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن كوريا الشمالية اطلقت مقذوفا مجهولا تجاه بحر الشرق، وفقا لوكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية.

وأعلنت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية عن الإطلاق- تاسع استعراض للقوة من جانب كوريا الشمالية هذا العام- في رسائل نصية أرسلتها للمراسلين. ولكنها لم تذكر مزيدا من التفاصيل.

ومن غير الواضح حتى الآن المدى الذي وصل إليه الصاروخ. وقالت وكالة كيودو للأنباء، نقلا عن الحكومة اليابانية، إن الصاروخ سقط خارج "المنطقة الاقتصادية الخالصة" لليابان في بحر اليابان، الذي يطلق عليه في كوريا بحر الشرق .

وفي كوريا الجنوبية،كما هو من المعتاد أن يحدث في مثل هذه الحالات، اجتمع مجلس الأمن القومي لمناقشة الوضع.

ويأتي الاختبار قبل أربعة أيام فقط من الانتخابات الرئاسية في كوريا الجنوبية.

وتحظر قرارات الأمم المتحدة قيام كوريا الشمالية، التي أعلنت نفسها قوة نووية، بإجراء اختبارات على الصواريخ الباليستية، والتي يمكن لبعضها حمل رؤوس نووية.

وتعمل بيونج يانج على تصعيد التوترات بسلسلة من عمليات إطلاق الصواريخ منذ بداية هذا العام.

وتكهن خبراء بأن نظام كيم جونج-أون في بيونج يانج قد يستغل الصراع الأوكراني المتصاعد لممارسة المزيد من الضغط على الولايات المتحدة لتقديم مقترحات ملموسة لمفاوضات جديدة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي