شوبارد توثق حضورها في أسبوع دبي بساعة جديدة

2022-03-01

 

 

 

بالشراكة مع "أحمد صديقي وأولاده" الشركة الرائدة في مجال بيع الساعات الفاخرة بالتجزئة في الشرق الأوسط، تشارك شوبارد، دار الساعات السويسرية الفاخرة، في النسخة الخامسة من أسبوع دبي للساعات الذي يقام في مركز دبي المالي العالمي خلال الفترة من 24 إلى 28 نوفمبر 2021.

ويضم أسبوع دبي للساعات منطقة عرض مخصصة لتشكيلة ساعات "ألبين إيجل" Alpine Eagle، التي تعرض أحدث ساعات مستوحاة من جبال الألب وجمالها الآسر.

وفي فاعلية أسبوع دبي للساعات، طرحت شوبارد مجموعة ساعات "البين إيجل كادينس 8 إتش إف" Alpine Eagle Cadence 8HF  الجديدة، التي تتمايز بطابعها العصري وشخصيتها الرفيعة الحازمة.

الساعة الجديدة هي امتداد لمجموعة ساعات "البين ايجل"  Alpine Eagle  التي تشي هي الأخرى بمظهرها الآسر الماتع.

وبمقدورنا القول إن المجموعة الرياضية الأنيقة هي بمنزلة إحياء وتجسيد التحفة الفنية المتمثلة في ساعة (St. Moritz) بوصفها أول ساعة يصنعها المبدع كارل-فريدريك شوفوليه في العام 1980 والذي يشغل حاليًا منصب الرئيس المشارك لدار شوبارد.

كان شوفوليه هو من وضع الخطوط الأولية لمفهوم هذه الساعة وصممها بنفسه بدافع من شغفه بجبال الألب والقوة الجبارة للنسر الذي يسود فيها.

أما ساعة "البين ايجل كادينس 8 إتش إف" والمحبوكة من مادة التيتانيوم، فلم يتم إنتاجها سوى بإصدار محدود لا يتجاوز 250 ساعة فقط، وتضم هذه الساعة الاستثنائية التي يبلغ قطرها 41 مم واحدة من أكثر الحركات تقدما من ورش دار شوبارد.

تتمتع "البين ايجل كادينس 8 إتش إف" التي يعدها البعض أكثر الساعات  الرياضية أناقة على الإطلاق، الآن بحركة عالية التردد وتزدان بعلبة أخاذة المنظر مصنوعة من التيتانيوم خفيف الوزن شديدة المقاومة، ما يعني أن الهيكل والحركة يمكن أن تتطلب بضع نقرات.

عمدت شوبارد في ساعة "البين إيجل كادينس 8 إتش إف" إلى المزج بين الدقة الفائقة والأناقة الفريدة والطابع الرياضي العصري.

ولا يفوتنا هنا في هذا المقام الإشارة إلى أن شوبارد واحدة من الرواد في إحياء الحركات عالية التردد قبل بضع سنوات، حيث قدمت عيارها الأول في العام 2012. ويعد العيار الأوتوماتيكي 01.12-C أحد أكثر الحركات تقدمًا، التي خرجت من ورش عمل الشركة حتى الآن.

تواتر عال

ومع تواتر يبلغ 57,600 ذبذبة في الساعة (أو 8 هرتز)، يتذبذب الميزان أسرع مرتين من الحركة الأوتوماتيكية القياسية. ويعمل التردد العالي على تحسين قياس الوقت، مما يعني الدقة القصوى.

يعمل التواتر العالي على تحسين قياس الوقت، مما يعني الدقة القصوى. الساعة معتمدة من المعهد السويسري الرسمي لاختبار الكرونومتر (COSC)، والتي تضمن دقة من -4 إلى +6 ثوانٍ يوميًّا.

ويبقى العيب الوحيد للحركة عالية التردد هو التآكل الإضافي للمكونات، لكن التحسينات الأخيرة التي شهدتها المواد بددت هذه المشكلة.

 

المكونات في عيار 01.12-C ، على سبيل المثال، مصنوعة من السيليكون أحادي البلورية (بما في ذلك ذراع المنصة النقالة وعجلة الهروب ودبوس النبض، ما يجعلها مقاومة للتآكل وخالية من الصيانة / التزييت، فضلاً على أن الساعة تتمتع باحتياطي طاقة يصل إلى 60 ساعة، وهو ما يعد كثيرًا للحركة السريعة.

 

 الساعة الجديدة لا تزال تحتفظ برموز التصميم المميزة لمجموعة Alpine Eagle، مثل الحرف اللامع لإطار زجاج الساعة ووسط العلبة ووصلات السوار العريضة من جهة، والغطاء المركزي المصقول لهذه الوصلات من جهة أخرى، كما هو الحال أيضًا مع حواف العلبة المشطوفة، وتثبيت إطار زجاج الساعة بثمان براغي ذات رأس مشقوق.

ميناء على شكل قزحية عين النس

وبخصوص ميناء الساعة فحدث ولا حرج، فهو يأتي بنقش على شكل "قزحية عين النسر" ليكون بمنزلة تكريم للنظر الثاقب لهذه الطيور الكاسرة المهيبة التي ألهمت المجموعة.

ليس هذا فحسب ولكن يحمل ميناء الساعة نقشين مميزين: أحدهما نقش "كرونومتر 8 هرتز" أسفل اسم "شوبارد" على الميناء، والآخر على شكل سهم يظهر على الجهة المقابلة من الميناء بوصفه توقيعًا فريدًا لساعات "شوبارد" ذات التردّد العالي.

وتبرز هذه السمة الاستثنائية أيضًا على الغطاء الخلفي للعلبة المصنوع من الزجاج الكريستالي ليكشف بدوره عن الحركة التي تنبض بتواتر 57،600 ذبذبة في الساعة.

 أما لون الساعة فهو يختلف عن بقية ساعات المجموعة نتيجة طلائها بأسلوب يدوي، ما أدى الى ظهور ميناء كل ساعة منها بظل لوني فريد، وقد استوحي اللون الرمادي الفاتح Vals grey من بلدة تحمل الاسم نفسه في مقاطعة جراوبوندن السويسرية، حيث تشتهر هذه البلدة بمنازلها ذات الأسقف المكسوّة بألواح الكوارتزيت.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي