عائلة بن لادن تبحث عن بلد يستقبلها

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2010-03-23 | منذ 10 سنة
عمر، نجل اسامة بن لادن

الرياض  - دعا عمر، احد ابناء اسامة بن لادن،  في بيان دولا على غرار قطر او الامارات العربية المتحدة الى استقبال حوالى 20 فردا من عائلته يقطنون حاليا في ايران حيث تخضع تحركاتهم للمراقبة منذ 2001

وسمحت ايران في الاشهر الاخيرة لاحدى اخواته واحد اخوته بالمغادرة فتوجها الى سوريا حيث تقيم والدتهما السورية الجنسية.

واعلن عمر وزوجته البريطانية زينة في بيان ان "الحكومة الايرانية لا تعلم الى اين ترسل الاخوة والاخوات الاخرين" ووصفاهم بانهم "ضحايا ابرياء".

واعلن الزوجان بن لادن "نطلب من اي بلد مساعدتنا، سواء في الشرق والغرب (...) نطلب بشكل خاص من الامارات او قطر مساعدتهم".

وسردت الوثيقة اسماء الاشخاص ال23 الذين يقيمون في مجمع في طهران حيث تحتجز العائلة منذ فرارها من افغانستان عام 2001 في اعقاب هجمات 11 ايلول/سبتمبر التي تبنتها القاعدة.

وتشمل العائلة ابناء اسامة بن لادن وزوجاتهم واطفالهم، الذين ولد بعضهم في افغانستان او لاحقا في طهران.ِئ

واكدت زينة ان عددهم سيتجاوز 30 شخصا اذا اضيف اليهم اهل الازواج.

واكد عمر بن لادن ان عائلته تتلقى معاملة حسنة في الاقامة الجبرية، بالرغم من اتهامات صادرة عن بعض اقاربه او في بيانات القاعدة.

وقال في البيان "انهم يتلقون معاملة حسنة لكنهم منقطعين عن العالم الخارجي باستثناء جهاز تلفزيون وخروجهم نادر ومع مرافقين".

واكد من جهة اخرى ان عائلته ليست متعاطفة مع القاعدة.

وقال ان "ايا من اخوتي واخواتي لا يؤيد الحروب او العنف. كل ما يريدونه هو حياة طبيعية، كعائلة طبيعية. كلهم يريد السلام".

واشار البيان الى ان ايران مستعدة للافراج عنهم شرط موافقة بلد اخر على استقبالهم. وقال "ما ان نحصل على تأكيد (بلد باستقبال افراد العائلة)، ستضعهم ايران على متن طائرة".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي