عنصرية فرنسية ضد بلايلي والاتحاد الجزائري يصفها بالتصرف الهمجي

وكالات - الأمة برس
2022-02-23

 الجناح الجزائري الجزائري يوسف بلايلي (تواصل اجتماعي)أعلن الاتحاد الجزائري دعمه للاعبه "يوسف بلايلي" بعد الهتافات العنصرية التي تعرض لها.

وأكد الصحفي "إلياس رمضاني" عبر حسابه على "تويتر" تعرض الجناح الجزائري لهتافات عنصرية من جماهير ريمس خلال اللقاء الذي أقيم على ملعب "أوجست" ضمن الجولة الـ25 من الدوري الفرنسي.

وكتب: "استقبال لطيف لبلايلي في ريمس، ما بين صافرات الاستهجان والإهانات والإشارات الخارجة والهتافات التي تفوح منها رائحة العنصرية، مثل "نحن في فرنسا"، و"1، 2، 3، عد إلى بلادك".
وأعلن نادي بريست الفرنسي في وقت سابق عن فتح تحقيق مشترك مع نادي ستاد ريمس بشأن تعرض الجزائري "يوسف بلايلي" لاعب الأول لهتافات عنصرية على ملعب الأخير.

وقال الاتحاد الجزائري في بيانه: "الاتحاد الجزائري لكرة القدم يقدم دعمه الثابت للاعب الخضر الدولي يوسف بلايلي بعد تعرضه لهتافات عنصرية خلال المباراة التي جمعت ناديه بريست مع ستاد ريمس، كما تدين وبشدة التصرف الهجمي المتخلف الصادر من قبل الجماهير والذي يتعارض مع اللعب النظيف".

وقال بريست في بيانه الرسمي: "ستاد بريست وستاد ريمس علما بشهادة أحد المشجعين على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص تعليقات عنصرية تم توجيهها إلى اللاعب يوسف بلايلي خلال مباراة ستاد ريمس وستاد بريست يوم الأحد 20 فبراير/شباط في الأسبوع الخامس والعشرين للدوري الفرنسي".

وأضاف: "ستاد بريست ينضم إلى ستاد ريمس في إدانة هذه التعليقات بحزم، فهي لا توصف إن صدرت بالفعل، ولا مكان لها في ملعب كرة قدم أو أي مكان في مجتمعنا".

وأوضح: "إذا لم يتواجد في الوقت الحالي أي دليل ملموس (صور أو فيديوهات أو شهادات متطابقة) تسمح بتحديد نوع التعدي، فإن الناديين سيعملان معا على محاولة تحديد هوية مرتكبي هذه الإهانات المزعومة".

وانتهت المباراة بالتعادل 1-1، حيث أضاع "بلايلي" ركلة جزاء في الدقيقة 53، وهنا بدأ هجوم جماهير بريست عليه، وبحسب التقارير الصحفية كان ذلك ما قاد لتعرضه إلى الإساءات العنصرية المشار إليها.

وانتقل "بلايلي" الذي انتقل إلى بريست في الشتاء قد لعب 3 مباريات مع الفريق ولم يسجل بعد، حيث صنع هدفا واحدا.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي