وزيرة الداخلية الألمانية تتمسك بخطة حكومة ميركل لدعم اليونان في إيواء اللاجئين

د ب أ - الأمة برس
2022-02-09

 

 قوات الشرطة والانقاذ امام جامعة بعد هجوم في جنوب المانيا في 24 كانون الثاني/يناير 2022 (ا ف ب)

برلين - أعلنت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر تمسكها بخطة حكومة المستشارة السابقة انجيلا ميركل الخاصة بدعم اليونان في رعاية وإيواء اللاجئين.

وردا على سؤال عن هذا الموضوع، قالت متحدثة باسم الوزارة الثلاثاء 8 فبراير 2022م  إن " الحكومة الألمانية لا تزال تعمل من أجل تنفيذ البرنامج المتفق عليه لتحسين موقف اللاجئين المعترف بحقهم في الحماية في اليونان، وهي تجري اتصالات مع الشركاء اليونانيين فيما يتعلق بهذا على مستويات مختلفة".

يذكر أن هناك نحو 41 ألف شخص من الحاصلين على اعتراف بحقهم في الحماية في اليونان، ينتظرون حاليا في ألمانيا البت في طلبت لجوئهم.

كان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا ذكر أمس أن هؤلاء الأشخاص قدموا إشعارات تفيد بأنهم حصلوا على اعتراف بحقهم في اللجوء إلى اليونان.

تجدر الإشارة إلى أن أسباب هذه الهجرة التي يطلق عليها الهجرة الثانوية للاجئين معترف بحقهم في اللجوء في اليونان، لدول أخرى في الاتحاد الأوروبي وخصوصا لألمانيا تتمثل في الروابط الأسرية والظروف المعيشية الصعبة بالنسبة للاجئين في اليونان والمزايا الاجتماعية الأفضل في ألمانيا.

ويجري السماح للاجئ الذي تم الاعتراف بحقه في اللجوء في اليونان بأن يسافر إلى دولة أخرى في الاتحاد الأوروبي ولكن لمدة لا تزيد عن 90 يوما.

وأضافت المتحدثة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الحكومة الألمانية تسعى، وفقا لاتفاق الائتلاف، إلى تحقيق هدف "تخفيض الهجرة الثانوية غير المنتظمة في الاتحاد الأوروبي"، وقالت إن كل دولة عضو عليها واجب العمل على الامتثال لتعليمات القانون الأوروبي ومن ذلك أيضا المتطلبات الخاصة بالإيواء والرعاية.

كانت محاكم ألمانية أكدت أن هناك طالبي حماية في اليونان يواجهون خطر التشرد والمعاناة هناك. وربما لهذا السبب فإن وزير الداخلية السابق هورست زيهوفر حث على قبول الحكومة اليونانية الدعم الألماني في إيواء ورعاية اللاجئين وتنفيذ إعلان نوايا بهذا الخصوص.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي