المستشار الألماني: الولايات المتحدة "أهم حليف لألمانيا"

د ب أ - الأمة برس
2022-02-07

 

المستشار الألماني أولاف شولز (د ب أ)

واشنطن - قبل زيارته الرسمية الأولى لواشنطن، أكد المستشار الألماني الجديد أولاف شولتس على التكاتف مع الولايات المتحدة في نزاع أوكرانيا.

وقال شولتس في مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست" نشرت مساء أمس الأحد 6 فبراير 2022م(التوقيت المحلي) إن الهدف من زيارته هو "تعزيز شراكتنا عبر الأطلسي"، وأضاف: "الولايات المتحدة أهم حليف لألمانيا وأوروبا. نحن معا في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ومن المهم للغاية أن تكون هناك وحدة قوية بين جميع الشركاء المهمين، الأطراف عبر الأطلسي، وبين الولايات المتحدة وألمانيا".

وقال شولتس: "لقد عملنا بجد لإرسال رسالة واضحة إلى روسيا بأنها ستدفع ثمنا باهظا إذا تدخلت في أوكرانيا"، مشيدا باهتمام بايدن في الأزمة، وقال: "أُقدر حقا ما يفعله الرئيس بايدن في المحادثات الثنائية بين الولايات المتحدة وروسيا. إنها في غاية الصعوبة ". وردا على الانتقادات الموجهة إلى موقف ألمانيا في الأزمة الأوكرانية، قال شولتس: "نحن أقوى داعم اقتصادي لأوكرانيا. وسنظل كذلك "، مدافعا في المقابل مجددا عن سياسة الحكومة الألمانية في عدم توريد أسلحة إلى أوكرانيا.

وتعرضت ألمانيا أيضا لانتقادات بسبب تمسكها بخط أنابيب الغاز "نورد ستريم 2"، والذي ينقل الغاز من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق متجاوزا أوكرانيا. وأكدت الحكومة الأمريكية مرارا أنه في حالة غزو روسيا لأوكرانيا، فإن "نورد ستريم 2" لن يستمر. ومع ذلك، لم تحدد واشنطن ما إذا كان هناك تعهد مماثل من قبل الحكومة الألمانية. وردا على سؤال حول ما إذا كانت ألمانيا ستعلق تشغيل خط الأنابيب في حالة حدوث غزو روسي لأوكرانيا، قال شولتس: "نحن مستعدون لاتخاذ جميع الخطوات اللازمة مع حلفائنا"، دون أن يقدم أي تعهد محدد متعلق بـ"نورد ستريم 2".

ومن المقرر أن يستقبل بايدن المستشار الألماني في البيت الأبيض اليوم الاثنين. وأجريت المقابلة مع صحيفة واشنطن بوست باللغة الإنجليزية يوم الجمعة الماضي، بحسب بياناتها.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي